رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«لازم تاخد طريق تربية جديد»..كيف يتم تأهيل طفلة التعرية نفسيا؟

كتب: ندى نور -

11:37 م | الخميس 21 يناير 2021

طفلة التعرية

معاناة نفسية مرت بها الطفلة صاحبة فيديو «التعرية»، بعدما تجرد والدها من المشاعر الانسانية واقدم على تعرية طفلته في الشارع ومحاولة حرقها للتخلص منها.

مشاهد مأساوية لأب لم يرحم طفولة ابنته، بل جعل من هذه المشاهد نقطة سوداء يمكن أن تحتفظ بها الطفلة في ذكراتها سنوات.

وأوضح محمد هاني، استشاري الصحة النفسية، أن الطفلة صاحبة الفيديو الشهير تحتاج إلى تأهيل نفسي، «لازم نبعد عنها كل التفاصيل الخاصة بالواقعة لأنها ممكن تحتفظ بيها في عقلها الباطن».

محمد هاني: لازم نبعد الطفلة عن اي عصبية أو ضغوط

وأكد استشاري الصحة النفسية اثناء حديثه لـ «هُن»، ضرورة ابعاد الطفلة عن أي ضغوط واحتوائها حتى تتعايش وتتناسى العنف الذى تعرضت لها من والدها، بالإضافة إلى ضرورة المعاملة النفسية السليمة.

وأوضح ضرورة التقليل من التأثيرات السلبية، مؤكدًا على دور الأم في تربية الفتاة بطريقة صحيحة للتخفيف من الألم النفسي الذي تتعرض له مع ضرورة معاملة الطفلة بهدوء وأن تأخذ طريق تربية جديد.

ونصح بضرورة وضع ضوابط للحد من الزواج المبكر، والزوج الغير مؤهل للزواج لذلك يجب قبل الاقدام على الزواج وجود تأهيل نفسي للزوجين.

تفاصيل الفيديو المنتشر للطفلة

وكانت روت أحلام رشاد جدة الطفلة، تفاصيل الواقعة التي شهدتها قرية بنوب بمحافظة الدقهلية، إذ أقدم الأب على تعرية رضيعته في الشارع وسط صرخاتها ومحاولات البعض إبعاده عنها.

حيث بدأت القصة قبيل المغرب، عندما جاء والد الطفلة، إلى منزل زوجته التي كانت تركت بيت الزوجية منذ ثلاثة أشهر لوجود خلافات بينهما، أدت إلى تسبب  الزوج في عاهة مستديمة لوالد زوجته بعد مشاجرة بينهما.

جدة الطفلة: أنا اللي صورته وهو بيعري بنته في الشارع

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو الذي يعري خلاله الاب ابنته في الشارع بالدقهلية، وقالت جدة الطفلة أثناء حديثها لـ «الوطن»: «إحنا في مشاكل بقالنا فترة واعتدى علينا أكتر من مرة، آخر مرة ضربها ضرب مش طبيعي، عملنا فيه محاضر لما حاول ياخد البنت بالعافية من مامتها وهي عندها 7 شهور».