رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبلات وأحضان تجمع طفلة التعرية بوالدها قبل تجريدها من ملابسها «صور»

كتب: آية أشرف -

06:20 م | الأربعاء 20 يناير 2021

المتهم والرضيعة

واقعة مؤسفة شهدتها قرية «بنوب» بمحافظة الدقهلية، حيث أقدم الأب على تعرية رضيعته في الشارع وسط صرخاتها ومحاولات البعض إبعاده عنها، في مشهد مأساوي قامت الأم بتسجيله بالصوت والصورة، وانتشر المقطع على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، لتوثيق ما حدث من الأب. 

وأظهر المقطع صراخ وبكاء في شرفات المنازل على وضع الطفلة، بعدما مزق الرجل ما ترتديه من ملابس، ولم يرحم طفولتها، أو توسل بعض السيدات من الشرفات، في ظل تجاهل تام منه، ليكمل تجريد الطفلة من ملابسها كاملة، وحينها تزحف الصغيرة في الشارع، ليلحق بها ويحاول حرقها.

وفور إلقاء القبض على الأب قرر إلقاء الاتهامات على الأم، حيث قدم فيديوهات مُخلة لها، زاعمًا إن الطفلة ليست طفلته، خاصة أنه رافض تسجيلها باسمه وفقًا لتصريحات الأم. 

رغم زعمه أنها ليست طفلته.. قبلات وأحضان بين الأب وابنته

وعلى الرغم من زعم الأب، إلا أنه تجمعه بالطفلة الضحية العديد من الصور والمقاطع المصورة التي توثق علاقتهما الجيدة.

ويحرص «رمضان» المتهم بتجريد ابنته في الشارع، بنشر العديد من اللقطات المصورة التي تجمعه بالأخيرة، وهما يتبادلان القبلات والأحضان، كأي علاقة سوية بين الأب والابنة، كما أنه يلتقط لها العديد من الصور وهو يصطحبها معه إلى عمله. 

الأم تروي تفاصيل الواقعة 

وكانت آمال البسيوني والدة «طفلة التعرية»، قالت إن زوجها دائم الاعتداء عليها بالضرب دون سبب، لافتة إلى أنه أجبرها في إحدى المرات على خلع ملابسها وتصوريها عارية، «ووصل به الأمر في الانتقام إلى أن أجبرني على خلع ملابسي وصورني عارية وأنا أردد ألفاظ مخلة بالآداب ثم أرسل الصور لوالدي انتقامًا مني، وعندما سأله عن أسباب إجبار زوجته على هذه الصور رد عليه بقوله بنتقم منها ومحدش له علاقة بمراتي».

وأضافت الأم في تصريحات لـ«هن»: «البنت عندها سنتين.. ولسة مسجلهاش باسمه.. وبيقول للناس مش بنتي.. وأنا بطالب بتحليل DNA».