رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أم المقرئين.. «نجلاء» حفظت أبناءها الـ7 القرآن تنفيذا لوصية زوجها (فيديو)

كتب: إبراهيم الديهي -

05:28 ص | الأربعاء 20 يناير 2021

نجلاء وأبنائها

رغم وفاة زوجها عام 2016، وكان أصغر أبنائها الـ 7 يبلغ من العمر شهرين، إلا أن نجلاء فتحي خليل، قررت أن تهتم في المقام الأول بتعليمهم وتربيتهم وتحفيظهم القرآن الكريم، حيث كانت وصية زوجها لها قبل وفاته، فعاشت رغم ضيق الحال على القليل من الرزق، ولكنها استطاعت أن تجعل منهم نموذجا وسط أبناء قريتها التي تقع في مركز الشهداء بمحافظة المنوفية.

تقول «نجلاء»: «هدفي الأول كان أن أحفظهم كتاب الله ويتعلموا في الأزهر، فأحمد ويوسف أكبر الأبناء وهما في المرحلة الإعدادية في المعهد الديني، حافظين لكتاب الله وحاصلين على إجازة في القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم، والباقي من الأبناء لازالوا يحفظون أجزاء من القرآن الكريم رغم صغر سنهم»، مناشدة شيخ الأزهر أن يتبناهم في المجال العلمي ليكونوا سفراء للأزهر الشريف في مجال حفظ القرآن الكريم.

وتابعت: «أحنا على قد حالنا وبناخد معاش تكافل وكرامة، بس الحمد لله ربنا بيسهل لنا كل حاجة علشان خاطر ولادي دول، وأنا وهبتهم للعلم وحفظ القرآن الكريم منذ صغرهم»، مؤكدة أنهم يذهبون إلى محافظات بعيده لتلقي العلم ومعرفة مقامات قراءة القرآن الكريم، وحفظ الروايات المختلفة على يد علماء متخصصين.

صاحب صوت جميل في القرآن الكريم، وحفظ القرآن الكريم ويسعى لتعلم كل جديد ليحمل لواء العلم، إنه أحمد سلامة حمزة شحاته، ابن الأكبر، والملتحق بالمعهد الديني بالشهداء ومعهد قراءات القرآن الكريم بالمنوفية، والذي يقول، «أنا حلمي أني أقابل الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ويساعدني في الناحية العملية ويقف معي أنا وأخي لنستكمل التعليم تحت رعايته»، مؤكدا أن أمنيته هو وشقيقه زيارة بيت الله وزيارة الرسول.

فيما قال، يوسف سلامة حمزة شحاته، ثاني أكبر أبناء نجلاء، إنه يعشق القرآن الكريم ويعمل على تطوير مستواه في الجانب العلمي، متمنيا الالتحاق بكلية علوم القرآن الكريم في المستقبل، مؤكدا أنه يحب الإمام أحمد الطيب ويتمني أن يلقاه ويسلم عليه.