رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

أنجبت بمعجزة.. سيدة تضع نجلها الأول رغم فقدانها «المبايض»

كتب: منة الصياد -

07:36 ص | الثلاثاء 19 يناير 2021

السيدة البريطانية

بعد أن تم إخبارها بأن فرص الحمل لديها ضئيلة وتكاد تكون مستحيلة، أنجبت السيدة البريطانية جيما إيزاك طفلها الذي وصفته بـ«المعجزة»، حيث يعد الأول بعد أعوام من التحدي.

سرطان الثدي وتأثيرة على الأم البريطانية

كان تم تشخيص السيدة منذ عام 2018، بالإصابة بسرطان الثدي، الذي تسبب لها في موت مبايضها كما شخّص الأطباء، نظرًا لإصابتها بالطفرة الجينية BRCA1، التي تعرض النساء لخطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض معًا، حسب صحيفة «ديلي ستار» البريطانية.

وتقول «جيما»، إنها اتبعت نظاما غذائيا صحيا تدعي أنه ساعدها على الحمل في طفلها المعجزة، بعدما أخبرها الأطباء أن مبيضيها «ميتان»، ويجب استئصالهما على الفور، حفاظا على صحتها.

وكانت خضعت الزوجة البريطانية، للعلاج الإشعاعي واستئصال ثديها، قبل أن تكتشف إصابتها بالطفرة الجينية BRCA1.

استئصال للمبيضين والحمل بعد ذلك

وعلى الرغم من استئصال «جيما» لمبيضيها، إلا أنها استطاعت الحمل المعجزة، بعدما أخبرها الأطباء أنها في حال اتباعها نظام غذائي نباتي، يمكن أن يكون سببا في عودة نمو مبيضيها من جديد، وهو ما ثبت صحته لاحقا.

وقالت السيدة الثلاثينية: «كان أسوأ شئ لي على الإطلاق عندما سمعت أنني لم أتمكن من الحمل مطلقا، لكنني بعد أن أصبحت نباتية اختلف الأمر بالنسبة لي، فبعد مرور 4 أشهر من اتباعي له، أخبرني طبيبي بأن مبيضيا يمكنهما النمو من جديد، لكنه حذرني من التعلق بالأمل بشكل كبير، لكنني بحلول أغسطس 2020 كنت حاملا، وهو لم تصدقه أذناي».

وتابعت: «بعد نجاح حملي الأول، أصبحت أرغب في إنجاب الكثير من الأطفال، لكني لم أعرف هل ستسمح حالتي بخوض التجربة مرة أخرى أم لا، ولكنني أصبحت أعيش شعور لا يوصف بعد إنجابي لطفلي الأول، الذي وصفته بالمعجزة».