رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طبيب تجميل يفسد جمال «موديل» بعد رفضها تحرشه: هددت بفضحه فشوه ثديها

كتب: سحر عزازى -

03:09 م | الإثنين 18 يناير 2021

صورة أرشيفية

ذهبت لعيادة تجميل لإجراء عملية في ثديها، لتزيد من جمالها، بحكم عملها كـ«موديل»، تتسم بقوام ممشوق ومظهر جذاب، إلا أنها فوجئت بالطبيب المعالج يتحرش بها، فرفضت طريقته وعنفته، وهددته في حالة تكرار ذلك مرة أخرى ستفضحه، لكن الطبيب قرر الانتقام منها بتعمد إفساد الجراحة، بحسب وصف عصام عطية المحامي بالنقض.

رفضت التحرش بها فـ شوه ثديها

«بوظ العملية، وبدل ما الخياطة تكون تحت الثدي خلاها في الجنب، لا يمكن هتكون غلطة» يقول عطية، مؤكدًا أن موكلته لم تكن تتوقع أن يصل انتقام الطبيب منها، إلى هذا الحد باعتبار أن هناك أخلاقيات للمهنة، لا يمكن تخطيها، إذ استغل فترة تواجدها في غرفة العناية المركزة، وهي تحت تأثير المخدر، وغير شكل الخياط لتصبح في الجانب بدل أسفل الثدي.

صدمة كبيرة أصابت الفتاة العشرينية، بعد أن فقدت جمال جزء من جسمها، يعد أساس عملها: «كان فاكرها بنت سهلة، لما يطلب منها حاجة هتستجيب، ميعرفش أنها محافظة، وهي كانت خلاص دفعت جزء من العملية، ومتابعة معاه كشف من فترة، وكان بيلمح، لكن لما تخطي حدوده وقفته».

خطأ مقصود ولا يقع فيه ترزي

يحكي «عصام»، أن هذا الخطأ لا يمكن أن يكون صدفة، مضيفًا: «لو ترزي أو بتاع أحذية مش هيعمل كده، دي ألف باء مهنة، لما يكون جراح كبير ويعمل خطأ زي ده أكيد مقصود»، لافتًا إلى أنه رفع قضية لاسترداد حق موكلته، لكن لم يصل إلى حل، مشيرًا إلى أن تقارير الطب الشرعي جاءت في صالح الطبيب.

يقول إن الفتاة أصبحت في حالة نفسية سيئة، وأصيبت بالاكتئاب بعد العملية: «أي بنت بتعتبر جمسها هو ثروتها، وأي خدش فيه بيسبب لها أزمة كبيرة، وهو أذاها جدا ودمر نفسيتها، وللأسف معرفتش تاخد حقها، ولا حتى تعويض».

حالات تحرش أخرى 

خلال سبتمبر الماضي، كان عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بمحافظة الغربية، تداولوا شهادات تتضمن اتهام فتيات لطبيب نفسي بالتحرش بهن في عيادته، ودوَّنت الفتيات شهادتهن والوقائع التي تعرضن لها داخل عيادته على صفحاتهن، مصحوبة بهاشتاج «الدعم لضحايا متحرش طنطا»، وتم إلقاء القبض على المتهم ومواجهته بالشهادات.