رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

المفتي: تعدد الزوجات يستوجب مبررا قويا.. «الأصل واحدة»

كتب: آية المليجى -

12:46 م | السبت 16 يناير 2021

شوقي علام

كشف الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، عن رأي الشرع في مسألة تعدد الزوجات، مؤكدا أن الأصل في الحياة الزوجية هي «زوجة واحدة»، وأن التعدد يمكن أن يكون خيارا متاحا للرجل ولكن في أضيق الحدود.

وجاء ذلك خلال اللقاء الأسبوعي في برنامج «نظرة» مع الإعلامي حمدي رزق، الذي عرض على فضائية صدى البلد، أن دار الإفتاء تستقبل أسئلة تتعلق بفتاوى الطلاق شهريًا تصل إلى 4800 فتوى من مجمل فتاوى تتراوح ما بين 100 ألف فتوى و130 ألف فتوى شهريًا.

وتابع «علام» بأنه لأجل ذلك تم زيادة عدد ساعات البث المباشر على مواقع التواصل الاجتماعي للرد على الاستشارات الأسرية، بحضور أمين فتوى مع أحد الأساتذة المتخصصين في علم النفس والاجتماع.

علام: الأصل عدم التعدد في الزوجات

وعن اللغط حول تعدد الزوجات، أكد «علام» أن الأصل عدم التعدد، إلا أن التعدد جاء لعلاج مشكلة اجتماعية، وينبغي أن يكون التعدد تحت وطأة مبرر قوى معتبر.

أما عن ادِّعاء البعض عدم إنصاف الفقهاء للمرأة بالمخالفة لأوامر القرآن والسنة بإنصافها، قال: إن الفقهاء والعلماء المعتبرين أنصفوا المرأة امتثالًا وخضوعًا لأوامر الشرع الشريف، فها هم الفقهاء والعلماء يعتمدون على المرأة في العلم والفقه والحديث ويستفيدون من علمها وفقهها كالعالمات من الصحابة والتابعين.

وأشار «علام» في حديثه بأن المتتبع للنموذج النبوي يراه نموذجًا منفتحًا في تقرير حقوق المرأة، فقد كانت النساء في عهده صلى الله عليه وآله وسلم يقمن بتكاليف اجتماعية كثيرة، فضلًا عن مشورتهن فلم ينتقص من قدرهن، لعل خير دليل أخذه صلى الله عليه وسلم بمشورة السيدة أم سلمة (رضي الله عنها) في البدء بالحلق أثناء صلح الحديبية، فكل ذلك كان تطبيقًا عمليًا وفعليًا منه صلى الله عليه وآله وسلم لتأكيده على حق المرأة في ممارسة حقوقها المشروعة.

وأكد «علام» أن الزوجة المصرية في أغلب الحالات داعمة لزوجها وأسرتها في كل شؤون الحياة، ومحافظة على كيان الأسرة، وهو أمر تتميَّز به المرأة المصرية والعربية.