رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة بريطانية: المصابون بكورونا يكتسبون مناعة لمدة 5 أشهر

كتب: ندى نور -

05:47 ص | الجمعة 15 يناير 2021

دراسة توضح المناعة التي يكتسبها مرضى كورونا

أوضحت دراسة حديثة أجريت في بريطانيا، أن الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بفيروس كورونا يكتسبون مناعة ضد الفيروس لمدة 5 أشهر.

وأكدت الدراسة التي أجراها العلماء في إنجلترا، أن الأشخاص الذين أصيبوا بالوباء أقل عرضة للإصابة به مجددا بنسبة 83%، مقارنة مع الأشخاص الذين لم يصابوا بالمرض على الإطلاق.

لكن حذر الخبراء من أن بعض الناس يمكن أن يصابوا بالوباء مجددا، ويمكن أن ينقلوا العدوى للاخرين بحسب ما ذكره موقع «بي بي سي» عربية.

وقالت البروفيسورة سوزان هوبكينز، التي أشرفت على فريق الباحثين، إن النتائج كانت مشجعة، مضيفة أن المناعة استمرت لمدة أطول مما كان يخشاه بعض الناس غير أن التعافي من الوباء لا يوفر الحماية المطلقة.

وأردفت قائلة، إن الأمر يتعلق خصوصا بأشخاص عاودهم الوباء وبقوة، حتى بدون ظهور أعراض عليهم، ويشكلون خطرا على الأشخاص الذين يحتكون بهم، إذ يمكن أن تنتقل إليهم العدوى.

هل يمكن أن يصاب الشخص بفيروس كورونا مرتين؟

وفي الفترة بين شهر يونيو ونوفمبر 2020، خضع نحو 21 ألفا من العاملين في قطاع الصحة بالمملكة المتحدة لفحوص لمعرفة المصابين بفيروس كورونا خلال مدة الدراسة ومن أصيب به في السابق.

وأشارت الفحوص إلى أنه من ضمن أولئك الأشخاص الذين خلت أجسادهم من الأجسام المضادة، الأمر الذي يشير إلى أنهم لم يصابوا بالوباء في الماضي، فإن 318 شخصا التقطوا العدوى خلال المدة الزمنية المذكورة.

لكن من بين 6614 شخصا لديهم أجسام مضادة، لم يتجاوز الرقم 44 شخصا من الذين التقطوا العدوى.

ويواصل العلماء مراقبة العاملين في قطاع الرعاية الصحية لمدة 12 شهرا لمعرفة كم من الوقت ستستمر المناعة؟ وسيراقبون أيضا مراقبة حثيثة حالات الإصابة بالسلالة الجديدة من الوباء، التي لم تكن شائعة عندما أُجرِي هذا التحليل لأول مرة، مع رصد درجة المناعة عند المشاركين الذين يتلقون اللقاح.

وقال الدكتور جوليان تانخ، وهو خبير في الفيروسات بجامعة ليستر، إن النتائج كانت مطمئنة بالنسبة إلى العاملين في قطاع الرعاية الصحية.

وأضاف من المرجح أن أخذ اللقاح بعد التعافي من «كوفيد-19» سيعزز المناعة الطبيعية.

واختتم حديثه قائلا: لهذا نأمل أن تُقلص نتائج هذه الدراسة حالات القلق التي تنتاب عدة عاملين في قطاع الرعاية الصحية نتيجة المخاوف من تعرضهم لوباء «كوفيد-19» مرتين.