رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

لتأسيس الأطفال تعليميا.. «علا»: علمت 40 ألف أم في الداخل والخارج

كتب: منة الصياد -

11:16 م | الثلاثاء 29 ديسمبر 2020

كورسات التأسيس

رغبتها في تأسيس ابنتها بشكل سليم خلال مراحلها التعليمية الأولى، قادتها إلى تعلم كيفية تأسيس الأطفال علميا في سنوات دراستهم الأولى، بل وسعت السيدة علا محمد، صاحبة الـ37 عاما، أيضا في إفادة غيرها من الأمهات الأخريات، كي يعتمدن على أنفسهن في الأمر ذاته، دون الاستعانة بالدروس الخصوصية.

«أنا خريجة آداب إنجليزي، وكان مجال شغلي بعد التخرج إدارة الأعمال بمختلف فروعها، واشتغلت لمدة سنة واحدة كمدرسة ونجحت في ده، بس مكانش ده طموحي، فبدأت أخد كورسات إدارة أعمال، وبعد كده لجأت للشغل في الدعايا والإعلان لمد سنتين، وبعد كده بعدت شوية واشتغلت في مجال تصدير الملابس، وقعدت فيه 8 سنين».. حسب «علا» خلال حديثها مع «هن».

مع إنجاب الطفل الثاني للسيدة الثلاثينية، شعرت بالتنسيق بين مجال عملها ورعاية أطفالها، قائلة: «موضوع الشغل مع الطفل التاني كان صعب، فقعدت من الشغل، ولما بنتي وصلت سن التأسيس مكنتش لاقي حد كويس يأسسها، وديتها حضانة وعشان كنت خايفة عليها اشتغلت في نفس الحضانة، وقولت أنا اللي هأسسها، فبدأت أنزل فيديوهات من على النت وأتابعها كويس علشان أقدر أسس بنتي صح».

إنشاء جروب لتعليم الأمهات مهارات التأسيس

واستطردت «علا»: «قولت طيب ما أفيد الأمهات اللي حواليا واللي على السوشيال ميديا، والمعلومات عندي، وأهو أثبت معلوماتي وفي نفس الوقت أفيد غيري، وبالفعل عملت جروب  في عام 2017، وكان هدفه حث الأمهات على إنهم يذاكروا لولادهم بنفسهم، وأخدت كورسات تأهيل واشتريت كتب كتيرة، وكنت بقرأها وألخص وأبعت على الجروب، والحمدلله لاقى نجاح كبير، وقدرت أعلم أمهات كتيرة مهارات التأسيس، ولقيت ناس بطلب مني أعلمها بشكل خاص وبالفعل حصل ده، ودربت أمهات كتيرة في مصر والوطن العربي، ومصريات عايشين برة».

وتقدم السيدة الثلاثينية مساعدتها للأمهات بمبالغ بسيط مدفوعة الأجر، وفي بعض الحالات تكون بشكل مجاني، «الأجور بسيطة، ولو في حد مش مقتدر بساعده مجانًا، وبقى معايا على جروب فيس بوك أمهات كتيرة وقدرت أعلم حوالي 40 ألف أم، ده غير جروبات واتساب وتليجرام».