رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

اكتشاف عضو في جسم المرأة يمنع إجهاض الحوامل: مخفي داخل الصدر

كتب: روان مسعد -

07:25 م | الخميس 24 ديسمبر 2020

المرأة الحامل

أقسى ما تخشى المرأة الحامل على نفسها خلال فترة الـ9 أشهر هو الإجهاض، إذ تعاني كثير من السيدات من الحمل غير المستقر، لذا يريدن الحرص معظم الوقت على أن يمر حملهن دون مشاكل الإجهاض التي لا تنتهي.

وتوصلت دراسة حديثة، إلى وجود عضو بالجسم، وصفته بأنه غير معروف، ومكانه مخفي في وسط الصدر، يسمى الغدة الزعترية أو الصعترية، ويعتبر وجوده حاسما في منع السيدات من الإجهاض خلال مراحل الحمل.

وتلعب تلك الغدة دورا كبيرا خلال 9 أشهر في دعم جهاز المناعة، إذ تعتبر تلك الفترة بمثابة تحد كبير للأنثى خلال الحمل، التي يتكيف الجهاز المناعي معها بشكل مثالي.

وتعتبر الغدة الصعترية خلال فترات الحمل، بمثابة صمام أمان للأم والطفل من الإجهاض، وتحمي من الإصابة بمرص السكري خلال الحمل، بحسب موقع «ديلي ميل» البريطاني.

وقالت الدراسة إن الغدة الزعترية، يتم توجيهها عن طريق الهرمونات الجنسية الأنثوية، التي بدورها تنتج خلايا مناعية متخصصة يطلق عليها الخلايا التائية، التي تنتج خلايا ثانوية تسمى Tregs، تعمل على الحفاظ على الخلايا التائية، وتنظمها وتمنعها من الانهيار.

وتوجه الهرمونات الجنسية في الأنثى خلال الحمل، الغدة الصعترية لإنتاج الخلايا التائية والفرعية Tregs، المصممة خصيصا للحفاظ على جهاز المناعة وعدم مهاجمة الجنين النامي، والمستقبل الرئيسي على سطح تلك الغدة هو RANK، الذي يتحكم في العملية ككل، وهو موجود لدى كل النساء.

وقال القائمون على الدراسة، في معهد كارولينسكا بالسويد، إن RANK يُعبّر عنها في الغدة الصعترية، لكن دور تلك المستقبلات في الحمل لم يكن معروفا، فتمت التجربة على الفئران، فوجدوا إنه بإزالة مستقبلات RANK يكون هناك عدد أقل من خلايا Tregs، وبالتالي ترتفع نسبة الإجهاض لدى النساء.