رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عرفي ورسمي.. عقوبة عروس بنها بعد الجمع بين زوجين: مش جريمة واحدة

كتب: آية أشرف -

12:19 م | الأحد 20 ديسمبر 2020

عروس القليوبية

واقعة مشينة شهدتها محافظة القليوبية مؤخرًا، بعدما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة لعروس اختفت بعد زواجها بـ14 يومًا، عقب خروجها لشراء بعض مستلزمات المنزل، إلا أنها لم تعد، مما دفع أسرتها لتحرير بلاغ بقسم ثان بنها، للبحث عن ابنتهم التي عرفت إعلاميا بـ«عروس بنها»، أكدت فيه اختفاءها في ظروف غامضة.

ولم تمر أكثر من 72 ساعة، لتكشف أجهزة الأمن بالقليوبية، عن أن العروس المختفية هربت للزواج عرفيا من حبيبها القديم، بمحافظة المنوفية.

وعلى الفور، تولت النيابة التحقيقات، حيث أمرت بحبس العروس، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، موجهة لها تهمة الجمع بين زوجين.

ويعد الجمع بين زوجين، جريمة يعاقب عليها القانون، فضلًا عن كونها مخالفة للشريعة الدينية، ما دفع البعض للسؤال عن مدة حبسها، وعقوبتها القانونية.

العقوبة القانونية لعروس بنها

من جانبه، أكد الدكتور عماد الفقي، عميد كلية الحقوق بجامعة السادات، أن ارتكاب جريمة جمع المرأة بين زوجين، يجعلها تواجه عقوبتي جريمتي التزوير في أوراق رسمية والزنا، كما أنها جريمة مخالفة للشريعة.

وأضاف الفقي، خلال حديثه لـ«هن»، أن زواج المرأة المتزوجة من رجل ثانٍ، يُعتبر باطلًا ومخالفًا للشريعة الإسلامية، موضحًا أن عقوبة ممارسة الزنا تتراوح ما بين 6 أشهر إلى عامين، بينما تصل عقوبة التزوير إلى 3 أعوام.

وأشار إلى أنه في حالة علم الرجل بأنه الزوج الثاني يصبح شريكًا في هذه الجريمة، ويواجه أيضًا عقوبتي التزوير والزنا.

قصة عروس بنها

وتعود القصة لأيام قليلة، بعدما تقدم عصام علي أحمد، المقيم بمنطقة الموالح، ببلاغ بتغيب نجلته «نجلاء. ع. ع» 18 عاما، متزوجة من «حسن. م. ع»، منذ 14 يوما، ولا توجد أي خلافات بينهما، حيث خرجت لشراء مستلزمات ولم تعد.

وعقب الكشف والتحريات، كشف رجال المباحث، عن أن الفتاة متزوجة منذ 14 يوما، من «حسن. م. ع» وتقيم في منطقة مساكن الموالح ببنها، خرجت بعدما أبلغت زوجها بخروجها لشراء مستلزمات المنزل، لكنها في الحقيقة تزوجت من شاب يدعى «يوسف. ع. ح» من أشمون بمحافظة المنوفية، «عرفيا»، وظلت مقيمة معه لمدة أسبوع.