رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أولياء أمور مصر: أغلب الطلاب سيلجؤون لدخول التحسين لتجميع الدرجات

كتب: ندى نور -

02:24 م | الجمعة 11 ديسمبر 2020

أولياء أمور مصر

قالت داليا الحزاوي مؤسس "ائتلاف أولياء أمور مصر"، إن حالة من التوتر والإحباط انتابت الأسر، فور إعلان وزارة التربية والتعليم، القرارات الخاصة بالثانوية التراكمية، وهو ما يعني استمرار الضغط العصبي والمادي لمدة ثلاث سنوات على الآباء، حتى وإن كان هناك امتحانات للتحسين، فأغلب الطلاب سوف يلجؤون لدخول التحسين رغبة في تجميع مزيد من الدرجات.

يمثل هذا مزيدا من الأعباء على الأسرة بسبب رسوم التحسين، "كل أسرة هتحاول تضغط على نفسها لتوفير مصاريف التحسين وهذا يتناقض مع مبدأ مجانية التعليم"، بحسب داليا. 

اعترضت "داليا" على دخول طلاب الصف الأول الثانوي في التراكمية، وتحديد مصير طالب وهو لا يفقه شيئا في التابلت، ولا طبيعة النظام كما يحتاج استلام التابلت وقت لتدريب عليه، وكذلك على النظام الجديد الذي يختلف اختلاف جوهري في طبيعة الأسئلة التي اعتاد عليها الطالب طوال سنوات دراسته.

اقترحت مؤسس "أولياء أمور مصر"، أن يكون الامتحان موحدا، ولكن يتم تبديل أرقام الأسئلة، بحيث يكون ترتيب الأسئلة مختلفا، وهذا سيحد من الغش ويحقق مبدأ تكافؤ الفرص.

وجد أولياء الأمور في القرارات بندا لعناصر تقييم الطلاب، بجانب الامتحانات، وستدخل في مجموع الطالب التراكمي، وهذا يتطلب المزيد من الإيضاح.

وجاءت أبرز قرارات الثانوية التراكمية، تطبيق الثانوية التراكمية على دفعة أولى ثانوي العام الدراسي المقبل، الطلاب الملتحقون حاليا بالثالث الإعدادي هم أول دفعة تطبق عليها الثانوية التراكمية والمقصود بها احتساب مجموع الطالب على 3 سنوات.

امتحانات الثانوية العامة هذا العام ستكون إلكترونية، ويعقد امتحان الثانوية وفقًا مجموع نظام الثانوية "سنة واحدة"، المجموع الكلي 410 درجات.

وجدير بالذكر أن امتحانات الثانوية هذا العام ليست تراكمية.