رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محامية تطالب بتجريم خطف الآباء لأبنائهم لإخفائهم عن الطرف الثاني

كتب: محمد متولي -

01:21 ص | الأحد 15 نوفمبر 2020

الدكتورة أمنية علي

قالت المحامية مها أبوبكر، إن هناك أزمة كبرى بعد انفصال الأبوين عن بعضهم البعض، وفي تلك الحالات يستغل أحد الأطراف الأولاد بشكل كيدي للي ذراع الطرف الأخر، حيث إنه في حالات عدة تكون للمرأة حق حضانة الأطفال، لا ينفذ الأب ولا تستطيع الأم الحصول عليهم.

وأضافت، خلال مداخلة له عبر "سكاي بي" ببرنامج "مساء DMC" الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية "DMC"، أن هناك عدد من الآباء يخطفون الأبناء والمساعده في سفرهم خارج البلاد، أو يقوم بإخفاء الأطفال عن الطرف الآخر، موضحة أنه وي تلك الحالات يتعامل القانون بعدم تنفيذ حكم قضائي، وهو ذات الإجراء المتبع في مختلف القضايا الأخرى، وقد ينتهي الأمر بالتعويض، وهو الأمر الذي لا يرضي الأم نهائيا: "مفيش لفظ مختطف من قبل الأب أو الأم في القانون، وبالتالي مفيش عليه عقوبة جنائية".

وأكدت أن الطبيبة التي توفيت مؤخرا قهرا بسبب خطف زوجها لأبنائها، أمر يتكرر كثيرا في المجتمع المصري: "أنا أعرف أمهات بتنتحر علشان مش قادرة توصل لأبنائها، وأتمنى يكون فيه تشديد في العقوبة لمن يحدث ذلك من الأب أو الأم أو الجد أو الجدة".

وتركت الطبيبة أمنية علي، ذات الثلاثين عاما، وصية على أمل أن يراها أبنائها قالت فيها إن ابنيها لم يغيبا عن بالها أبدا، حتى تدهورت صحتها وفقدت عافيتها حتى فارقت الحياة، وكتبت عبر حسابها على موقع "فيس بوك": "لا تنسوني واذكروني بالدعاء وتصدقوا عليا واحكوا عني لأولادي"، وهي وصيتها لطفليها "حمزة، ليلى"، حتى تحول مواقع التواصل الاجتماعي إلى دفتر عزاء بعدما توفيت حزنا عليهما، حيث أنها لم تتحمل حرمانها من رؤيتهما لأكثر من عام ونصف، بعدما قرر والدهما إخفائهم عنها.