رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

آية صاحبة أول حكم قضائي لتعرضها للتنمر: مش سايبني.. وخايفة على أخواتي

كتب: آية المليجى - عزالدين وهدان -

08:39 م | الإثنين 17 أغسطس 2020

آية شوقي

روت آية شوقي، صاحبة أول حكم قضائي بسبب تعرضها للتنمر على يد 3 نساء تعدين عليها بسبب قصر القامة، تفاصيل الواقعة التي حدثت معها، إذ صدر ضدهن حكما بالسجن 6 أشهر وكفالة 1000جنيه.

وذكرت "آية"، الطالبة في كلية الحقوق جامعة حلون، ما حدث معها حينما تعرض لها النساء الثلاث بالسب والضرب: "كنت ماشية في الشارع وبتصل بأمي والموبايل علق.. فقولت لا حول ولا قوة إلا بالله.. لقيتهم بيشتموني ويقولولي أنتي قصيرة ومش هتتجوزي ومش هتعرفي تخلفي".

حاولت "آية" الدفاع عن نفسها لكنها تعرضت للإهانة أكثر من السيدات الثلاثة، اللائي يقطن في العمارة التي تعيش بها الفتاة العشرينية: "هما ساكنين تحت ونعرف بعض بالاسم.. لكن اتعرضولي قبل كدا كتير".

حررت "آية" محضرا ضد السيدات، الأمر الذي عرضها للمزيد من التعدي عليها: "إحنا ناس في حالنا.. هما مش سايبني في حالي تعدوا عليا وكانوا عاوزين يخطفوني"، رغم إنصاف القضاء لحق الطالبة الجامعية لكنها تستشعر بالخوف على حياة اخواتها: "أنا خايفة على أخواتي.. وعاوزة يبعدوا عننا". 

وتحدثت والدتها "إلهام" وهي ممرضة في وزارة الصحة، بأنها حينما علمت بالأمر أسرعت إلى ابنتها حينما اتصلت بها: "نزلت أدور عليها والناس قالولي ضربوها وخبطوها على ضهرها هي عندها مشكلة على العمود الفقري.. وخدتها عملنا التقرير".

وتابعت والدة "آية"، بأن السيدات الثلاث اعتدن التعدي على ابنتها، ومعايرتها بسبب قصر القامة: "محدش بيخلق بني آدم.. ودي نعمة من عند ربنا ومش ذنبها.. وكل شوية يزوقوا حد علينا".

وتابعت والدة "آية"، بأن ابنتها تعرضت للظلم كثيرًا بسبب قصر القامة، خاصة في دراستها: "سقطت مرتين في الثانوية العامة عشان المدرس عاوز كدا.. يقولي يعني هتعمل إيه لما تتخرج.. لكن ربنا بينصف المظلوم دي البركة بتاعة بيتي وفخورة بيها".