رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

مش بس كورونا.. أمراض تؤدي إلى فقدان حاسة الشم

كتب: الوكالات - منة عبده -

11:07 م | الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

فقدان حاسة الشم

لا يعد فقدان حاسة الشم دليلا قاطعا على الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، فهناك أمراض أخرى قد تصيب الجيوب الأنفية، مما ينتج عنها فقدان حاسة الشم لفترات زمنية مختلفة، تختلف من شخص لآخر.

وذكر طبيب الأنف والأذن والحنجرة فلاديمير زايتسيف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، الأمراض الأخرى التي يمكن أن يحدث فيها فقدان حاسة الشم، غير الإصابة بفيروس كورونا.

ووفقا لـ "زايتسيف"، فإن أحد الأسباب الرئيسية في فقدان حاسة الشم، هو نزلات البرد في تجويف الأنف، مثل التهاب الأنف الحاد أو المزمن، والذى يكون السبب الأساسي للشعور بفقدان القدرة على الشم.

ونفس الحال الإصابة بالتهاب الغشاء المخاطي للأنف، وذلك عندما تلتهب الأجزاء العلوية من التجويف والبصيلات الشمية، قد تنخفض حاسة الشم تدريجيا أولاً، ثم تختفي تمامًا.

وأوضح "زايتسيف" أنه في حالة التهابات الجهاز التنفسي الحادة، ومع الإصابة بفيروس كورونا، فإن فقدان الشم يحدث، مع اختلاف واحد فقط مع "كوفيد 19"، تكون استعادة الشم أبطأ بكثير مقارنة بالأمراض الأخرى.

وفي الوضع الوبائي الحالي، ينصح "زايتسيف"، بأنه في حالة فقدان حاسة الشم أو تغير في الذوق، من الضروري أولاً وقبل كل شيء إجراء اختبار فيروس كورونا.

وفى حالة أن تكون النتيجة سلبية لـ"كوفيد 19"، فلا يجب على المصاب العلاج الذاتي، بل يحتاج إلى استشارة الطبيب الذي سيصف العلاج الصحيح له، كي لا يتعرض إلى الإصابة بمضاعفات أخرى.