رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مايا مرسي تشرح لسفير البرازيل بالقاهرة جهود النهوض بالمرأة المصرية

كتب: هدى رشوان -

11:46 م | الإثنين 19 أكتوبر 2020

مايا مرسي

استقبلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، أنطونيو دي أجيار باتريوتا سفير البرازيل بالقاهرة، للتعرف على جهود المجلس للنهوض بأوضاع المرأة المصرية والتحديات التي يواجهها.

واستعرضت الدكتورة مايا مرسي تاريخ إنشاء المجلس منذ عام 2000 حتى تشكيله الحالي، وأنه هيئة مستقلة يتبع رئاسة الجمهورية، وتطرقت إلى الحديث عن القانون المنظم لعمل المجلس القومي للمرأة، ولجان المجلس وفروعه بالمحافظات، وأهم المبادرات والحملات التي أطلقها المجلس مثل حملة التاء المربوطة #سر_قوتك التي نجحت في الوصول إلى 135 مليون متابع /ة ، وحملة طرق الأبواب التى نجحت في الوصول إلى 32 مليون سيدة بجميع قرى ونجوع محافظات الجمهورية، فضلا عن العديد من الحملات والمبادرات والمشروعات الأخرى في مجالات تمكين المرأة سياسياً واجتماعيا واقتصاديا وحمايتها من جميع أشكال العنف.

واستعرضت "مايا" التقدم في الأجندة التشريعية للمرأة وأهم القوانين التي خرجت ومنها قانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة وتعديل قانون الميراث بتجريم حرمان المرأة، وتغليظ عقوبتي ختان الإناث والتحرش الجنسي، وإقرار قانون بشأن التهرب من النفقة، وقانون حماية بيانات المجني عليها في جرائم التحرش والعنف، وهتك العرض وإفساد الأخلاق، ولأول مرة قانون بتعريف وتجريم التنمر وأشكاله وتشديد العقوبة. 

وتحدثت رئيسة المجلس عن فترة حكم الإخوان لمصر وما شهدته تلك الفترة من تردي وتدهور في أوضاع المرأة المصرية، مشيرة إلى أن ثورة 30 يونيو هي ثورة المرأة المصرية، بعد أن عانت التهميش والاقصاء والتمييز ورفضت الانتقاص من حقوقها.

ولفتت الدكتورة مايا مرسي إلى التعاون المثمر مع حكومة البرازيل من خلال مشروع مدن آمنة على مدار 12 عاماً.

ومن جانبه، أشاد أنطونيو دي أجيار باتريوتا بدعم القيادة السياسية للمرأة المصرية بصورة كبيرة، وهو ما لمسه بصورة شخصية خلال حضوره منتدى أسوان للتنمية والسلام العام الماضي، كما أشاد بجهود المجلس الملموسة للنهوض بأوضاع المرأة المصرية على كافة الأصعدة، وقدم التهنئة لبدء انعقاد جلسات مجلس الشيوخ، ولقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمضاعفة أعداد السيدات المعينات بالمجلس إلى 20 سيدة.