رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة جديدة حول مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح: تمتد إلى شهر

كتب: يسرا محمود -

12:19 م | الإثنين 12 أكتوبر 2020

فيروس كورونا

مفاجأة جديدة ظهرت عن جائحة كورونا، أعلنها علماء في المركز الأسترالي، بشأن مدة بقاء الفيروس التاجي على أسطح الأوراق النقدية وشاشات الهواتف الذكية، بالتزامن مع تحذيرات من حدوث موجة ثانية للفيروس في جميع دول العالم.

وأكد العلماء، أن الفيروس يمكنه التواجد على النقود والشاشات لمدة قد تصل إلى شهر، موضحين أن "كورونا" يمكث على الأسطح الملساء لمدة 28 يوما، في حالة درجة معتدلة، وفقا لما ذكرته مجلة Virology Journal العلمية.

وتابع العلماء حديثهم، بأن "كورونا" يمكث لمدة طويلة على الأسطح الملساء الخالية من المسامات، والمواد المصنوعة من مادة الفولاذ المقاومة للصدأ.

بقاء كورونا على الأسطح المختلفة

وسبق أن ذكر علماء بالولايات المتحدة الأمريكية، مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح والمواد المختلفة، نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، والتي نعرضها خلال النقاط التالية.

- البلاستيك: 5 أيام.

- سطح الألومنيوم: من ساعتين إلى 8 ساعات.

- القفازات الطبية: أكثر من 8 ساعات.

- الخشب: 4 أيام.

- الزجاج: 4 أيام.

- الورق: من 4 إلى 5 أيام.

- الأسطح الاصطناعية: 5 أيام أو أكثر.

يشار إلى أن  مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية بالولايات المتحدة (سي دي سي)، شددت على أن لمس الأسطح المختلفة لا يعد السبب الأساسي في تفشي فيروس كورونا.

الموجة الثانية لفيروس كورونا

يشار إلى أن حالة من الخوف والترقب تنتاب المواطنون، خوفًا من الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، وذلك عقب حديث الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، الذي أكد أن فيروس كورونا مازال موجودًا وهناك رصد لحالات إيجابية وحالات تحتاج للمستشفيات والعنايات المركزة.

وأضاف "تاج الدين"، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو خليل، في برنامج "من مصر" المذاع عبر فضائية "cbc"، أن العالم يشهد موجة جديدة وحادة من فيروس كورونا، "موجة حادة وشديدة وأعداد ضخمة في أمريكا وكندا وأوروبا وجنوب شرق آسيا والهند"، مطالبًا بالاحتياط مما يحدث في العالم واستمرار الإجراءات الاحترازية والابتعاد عن الأحضان والقبلات والسلام بالأيدي وعدم التكدس.

وطالب "تاج الدين" باستمرار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، حتى بعد انتهاء الفيروس.