رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل تفسخ الأم خطبة ابنتها من شخص لا يصلي؟.. الإفتاء توضح

كتب: هبة وهدان -

05:18 ص | الإثنين 21 سبتمبر 2020

صورة أرشيفية

حالة من القلق تشعر بها الأمهات حيال خطيب نجلتها الذي لا يصلى وهو يجعل بعضهن تفكر في إنهاء الخطوبة وعدم إتمام الزواج.

وعليه، وجهت متابعة سؤال خلال البث المباشر لدار الإفتاء المصرية على "فيسبوك" قالت فيه: خطيب ابنتي لا يصلي فهل أتم زواجها منه؟.

وبدوره أجاب الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال لقائه بالبث المباشر بأنه "لا علاقة بصحة الزواج أو بطلانه لأن خطيب ابنتكِ لا يصلي، ولكن انصحيه بهذا الأمر فأنتِ ستكونين فى مقام والدته فيما بعد، فإن أبى فأنتم بالخيار".

وأضاف: "الإنسان الذي لا يصلي لا يتقي الله عز وجل فى شيء". 

الإفتاء: الخاطب أجنبي والزواج لا يكتمل إلا بانتقال العروس لبيت زوجها

وكانت قد أرسلت إحدى الفتيات لدار الإفتاء عبر موقعها الرسمي الإليكتروني تتسائل عن حدود التعامل بين الفتاة والرجل بعد كتب الكتاب.

وقال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف عبر الموقع الإليكتروني لدار الإفتاء، إنه متى تم عقد القران (كتابة الكتاب) بين الفتاة ومن يريد الزواج منها بالشروط الشرعية المقررة شرعًا؛ وهي الإيجاب والقبول والولي والشهود والإعلان وغير ذلك من شروط العقد الصحيح، فإن عقد الزواج يكون صحيحًا شرعًا، وتترتب عليه كافة الآثار الشرعية، وإن كان من حق الزوجين شرعًا أن يتعاشرا كما يتعاشر الأزواج، إلا أن العرف يجب احترامه شرعًا؛ للقاعدة المعروفة "المعروف عرفًا كالمشروط شرطًا".

وتابع شيخ الأزهر: "لا ينبغي للزوج أن يعاشر زوجته قبل زفافها في منزله؛ لأن ذلك الفعل مما تنفر منه نفوس أهل الزوجة، وقد تطول المدة وقد يحدث حمل وربما تحدث فُرقةٌ وهذا أمر واردٌ؛ فيكون وضع الزوجة في غاية الحرج أمام الناس وأمام الأسرة؛ لذلك يجب شرعًا احترام العرف الصحيح والانتظار حتى تنتقل الزوجة إلى بيت زوجها".

وأضافت: "يُعَدُّ الخاطب قبل عقد القران أجنبيًّا عن خطيبته؛ فلا يجوز لها أن تكشف عن شعرها في وجوده".