رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

المسؤولية القانونية في واقعة زواج طفل مرتين: يحاكم في "هتك العرض"

كتب: آية المليجى -

11:47 م | السبت 19 سبتمبر 2020

واقعة زواج العريس الطفل

حلقة جديدة من مسلسل زواج الأطفال، تمكن المجلس القومي للطفولة والأمومة من إحباطها، في سوهاج، بعد تلقي إخطار من أحد الأهالي عبر خط نجدة الطفل حول زواج طفلة عمرها 15 عامًا من طفل لم يتجاوز الـ17 عامًا.

وبعد التأكد من صحة البلاغ، تواصل المجلس مع النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف الزيجة غير القانونية، والتحقيق العاجل حولها، وبالفعل تم تحرير محضر يحمل رقم 4557 لسنة 2020.

 الطفل العريس كان متوجهًا للطفلة العروس في الكوافير لاصطحابها للزفاف، لكن النيابة العامة في سوهاج تمكنت من إيقاف الزيجة، وتواصل التحقيقات في الواقعة.

وأوضح صبري عثمان، مسئول خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، المسئولية القانونية المترتبة في هذه الواقعة، مؤكدًا بأن المسئولية تقع فقط على أسرة الطفلين، وحرر المجلس بلاغ ضدهما لاتهامهما بتعريض حياة طفل للخطر، وهي الجريمة التي يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة لا يقل عن 6 أشهر.

وكشف "عثمان"، بأن العريس الطفل كان متزوجا من طفلة أخرى، في العام الماضي، وأنجب منها طفل لم يتمكن من استخراج شهادة ميلاد لابنه حتى الآن، مضيفًا بأن المجلس يحقق أيضًا في هذه الواقعة، لتقديم البلاغ ضدهما.

وأوضح "عثمان" أنه في هذه الواقعة يمكن أن يحاكم الطفل بعقوبة هتك عرض، لأنه وقتها كان عمره متجاوز الـ15 عامًا، أي أنه يتحمل المسئولية القانونية، لكنه حتى الآن في انتظار قرار النيابة العامة.