رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل يجوز للمرأة زيارة قبر زوجها خلال فترة العدة؟.. الأزهر يوضح

كتب: هبة وهدان -

07:47 ص | الإثنين 14 سبتمبر 2020

صورة أرشيفية لزيارة القبور

تفضل بعض السيدات زيارة قبر زوجها المتوفى خلال فترة العدة وهو ما قد يجعلها تتساءل عن مدى جواز ذلك من عدمه.

وتوجهت سائلة بسؤال للجنة الفتوى بالأزهر مفادة: "هل يجوز للمرأة المتوفى زوجها زيارة قبره أثناء العدة، حيث جرت العادة أن من لم تذهب تتهم بعدم الوفاء".

من جهتها قالت لجنة الفتوى بالأزهر، إنه يجوز للمرأة أن تخرج لزيارة قبر زوجها أثناء فترة العدة في رفقة نسائية، نظرًا للعرف السائد في الريف بأن المرأة إذا قصرت في هذا الأمر تتهم بعدم الوفاء والتقصير في حق العشرة فجاز لها دفعًا للتهمة.

وأضافت اللجنة، أنه يجب على المرأة المتوفى عنها زوجها ألا تخرج من البيت ليلًا أو نهارًا أثناء فترة العدة أربعة أشهر وعشرة أيام، إلا إذا دعت الضرورة. 

وأوضحت فتوى الأزهر، أنه إذا دعت الضرورة للخروج في الليل أو إذا دعت الحاجة إلى ذلك فى النهار، فيجوز خروجها حينئذ.

واستشهدت اللجنة، لما رواه مسلم بسنده عن جابر بن عبدالله قال: "طُلقت خالتى، فأرادت أن تجد نخلها، فزجرها رجل أن تخرج فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقال "بلى فجدى نخلك فإنك عسى أن تصدقي أو تفعلي معروفًا".

ووفقا للشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، فإن عدة المرأة المتوفى عنها زوجها 4 أشهر و 10 أيام.

وأكد "وسام" خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء ، أنه يجب على المرأة المعتدة، التى توفي عنها زوجها ألا تتزين تزينا يجعلها محل نظر الناس بحيث يمكن خطبتها فالمراة المعتدة لا تخطب ولا تنكح وإنما تظل فترة العدة فى حداد على زوجها.