رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"رضوى" تقيم دعوى خلع: "رفض يديني باسورد فيس بوك علشان يعرف يخوني"

كتب: ندى نور -

08:02 م | الجمعة 11 سبتمبر 2020

قضايا محكمة الأسرة

"أصر أني معرفش باسورد فيس بوك، ولما طلبت الطلاق رفض، علشان كده لجأت للخلع".. بهذه العبارة بدأت "نجلاء. ط"، حديثها أمام محكمة أسرة الكيت كات، بعد شعورها باستحالة الحياة مع زوجها.

ثلاث سنوات كانت المدة التي قضتها "نجلاء" مع زوجها، قبل اكتشافها خيانته من خلال رسائل كانت ترسل لها عبر الهاتف المحمول كما ذكرت، "السنة الثالثة من الزواج، اتبعت ليا رسائل من رقم معرفوش برسائل بين جوزي وست تانية".

لم تتحمل الزوجة مشاعر الشك التي انتابتها بشكل مفاجىء، رغم قصة الزواج التي بدأت عن حب، إلا أنها حاولت التأكد والدخول عبر حسابات زوجها، لكن دون جدوى، "فجأة لاقته غير باسورد الفيس، ولما سألته قالي أنا حر".

حاولت الزوجة صاحبة الـ30 عامًا، التخلص من شكوكها ولكن دون جدوى، وبعد رفض الزوج إعطائها "باسورد" فيس، شعرت بحقيقة الرسائل التي كانت ترسل لها، "طلبت منه أكتر من مرة باسورد الفيس، ومع رفضه المستمر طلبت الطلاق لشعوري بحقيقة الرسائل المرسلة".

ومع عدم إنجاب الأطفال، كان الانفصال هو الحل من وجهة نظرها، خاصة بعد رفضه الطلاق، وتبرير الرسائل التي كانت ترسل لها، فكانت الإجابة التي تسمعها باستمرار من زوجها "معرفش"، لذلك كان الخلع هو الوسيلة التي وجدتها مناسبة للتخلص من خيانة زوجها لها.