رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تعرف على جميلة اسماعيل والدة أحد المتهمين فى "فيرمونت".. انفصلت عن أيمن نور بعد 20 عاما زواج

كتب: آية أشرف -

08:57 م | الأربعاء 02 سبتمبر 2020

جميلة إسماعيل

تصدر اسم الإعلامية جميلة إسماعيل، طليقة السياسي الهارب أيمن نور، محركات البحث على مواقع الانترنت، بعدما ذُكر اسم نجلها بين متهمي قضية الفيرمونت الشهيرة.

وعلقت الإعلامية على اتهام ابنها في قضية فيرمونت، مؤكدة أنها ربَته على حماية الفتيات لا التعدي عليهن، قائلة: "ربيته على حماية بنات الناس".

ورفضت "جميلة" في تصريحها لـ"الوطن"، الحديث على ما جرى تداوله حول اتهام ابنها في قضية الفيرمونت، لافتة إلى أنها ستقاضي كل المواقع الإلكترونية والصحفية التي تناولت اسم ابنها، كأحد المتورطين في القضية.

ويرصد "هُن" معلومات عن الإعلامية والدة المُتهم: 

إعلامية وسياسية وُلدت عام 1966.

 تخرجت من كلية الاعلام جامعة القاهرة عام 1986.

تمت خطبتهما عام 1986 لأيمن نور وتزوجا بعد عام واحد، وأنجبا  "نور وشادي".

انفصلت جميلة إسماعيل عن أيمن نور في إبريل 2009 بعد 20 عاماً من الزواج، وأعلنا الطلاق رسميًا 2010.

حصلت علي دبلومة الترجمة الفورية من الجامعة الأمريكية.

عملت كمراسلة لبعض المجالات والصحف الأجنبية بالقاهرة.

بدأت مشوارها الإعلامي في 1994. 

عملت في التلفزيون المصري لفترة، ولها العديد من البرامج على الفضائيات بينها "إعادة نظر".

خاضت انتخابات مجلس الشورى في 2001 عن دائرة وسط القاهرة.

 شاركت في تأسيس حزب الغد عام 2003.

خاضت انتخابات مجلس الشعب في عام 2010.

أصبحت عضوًا بلجنة المئة بحزب الدستور، ولجنة تسيير الأعمال في 2012 وتولت بعدها أمانة التنظيم بالحزب.

في فبراير 2013 ترشحت علي منصب رئيس حزب الدستور.

أطلقت مبادرة بين العاملين بقطاع الصحة لرفع أجور الأطباء في أغسطس 2015.

اختيرت عام 2012 من ضمن أهم أربع نساء مؤثرات في الربيع العربي ضمن جائزة أخوات الربيع العربي من قبل هيئة الإذاعة البريطانية.

في 2015 حازت علي لقب المراة العربية الأكثر تأثيرًا على الصعيد السياسي في استطلاع الرأي الذي أجراه موقع "سي إن إن". 

اتهام نجل أيمن نور وجميلة إسماعيل

وتقدمت المحامية دينا المقدم، أمس ببلاغ لجهات التحقيق المختصة، اتهمت فيه نجل الهارب أيمن نور والإعلامية جميلة إسماعيل في قضية فيرمونت.

وبدأت قضية فيرمونت، تظهر على صفحات "السوشيال ميديا" بعد مرور 6 أعوام على أحداثها، وذلك من خلال منشور عبر صفحة "assaultpolice"، من الحسابات التي ظهرت عبر "إنستجرام"، وهي مختصة بجمع شهادات ضحايا التحرش، وتقديم البلاغات القانونية مع الاحتفاظ بسرية معلومات الفتيات.

جريمة الفيرمونت

وتعود أحداث القضية لعام 2014، عندما تعرض فتاة للاغتصاب الجماعي على يد 7 شباب صوروا تلك المشاهد بالهاتف المحمول، ليهددوها بنشرها بعد ذلك، ودونوا أسماءهم على مناطق حساسة من جسدها.

وجرى فتح التحقيق في الواقعة، بعدما قدمت المجني عليها شكوتها إلى المجلس القومي للمرأة، عن تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014، داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، ومرفق بشكواها شهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة.

جرى القبض على عدد من المتهمين لاستكمال التحقيقات في الواقعة، كان آخرهم نازلي مصطفى كريم وأحمد جنزوري.