رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"زينة" أول شيف مصابة بالتوحد.. ووالدتها: بتدخل المطبخ وهي 5 سنوات

كتب: مها طايع -

06:07 م | الأحد 30 أغسطس 2020

زينة تقوم بإعداد الطعام

تمتلك مهارة فائقة، وحساً عالياً في تذوق الطعام، فهي تستطيع التفريق بين روائح الطعام المختلفة بمجرد شم رائحتها، ومنذ نعومة أظافرها، تقوم بإعداد الطعام لأسرتها، حيث تتخذ من المطبخ مساحة لممارسة هوايتها، ودواءً لمرضها التوحد، وهو ما ساعدها في تقديم فيديوهات على الفيسبوك، وتقدم أشهى الأكلات على طريقتها الخاصة.

زينة خالد، 20 عاماً، مصابة بالتوحد، تُمارس هوية إعداد الطعام، وهي بعمر الـ5 سنوات، استطاعت أن تتفوق على نفسها، وطورت من موهبتها حتى استطاعت أن تصبح طباخة مهارة: "تعتبر أول بنت مصابة بالتوحد وبتقدم وصفات للطبخ وقادرة تتواصل مع الناس"، بحسب أميرة فاروق، والدتها، التى ساندتها كثيراً، وقدمت إليها كافة سبل المساندة من خلال تعليمها وصفات لأكلات مختلفة: "زينة من وهي صغيرة كانت بتحب تقف جنبي وده فتح بينا لغة حوار وتواصل على طول بدل ما هي كانت ساكتة وما صدقت أنها بقيت بتتكلم وبتعمل حاجة بتحبها وبقيت شاطرة فيها".

"صينية البطاطس، بيكاتا الفراخ والمشروم، شاورما اللحمة، طواجن الخضار، الكيك، والبيتي فور"، وصفات طعام تقدمها "زينة"، إلى متابعيها على السوشيال ميديا: "هي لها نفسها في الأكلات وأحياناً بتعمل تكات وأنا نفسي بتعلم منها وبتفاجئ بيها"، بحسب "أميرة"، وتتولى مهمة كتابة الوصفات، وتدونها بورقة، حتى تقوم "زينة" بقراءتها: "زينة لسه فاضلها كتير عشان تطور وعشان هي شاطرة بتحب تقول الوصفة بنفسها في الفيديو وصوتها مش بيبقى قوى وواضح وفى تلعثم لكنها بتحاول ومبسوطة بمحاولاتها".

وتتميز "زينة"، أيضاً بمجالات رياضية أخرى، كممارستها لكرة السلة والبالية: "بتنظم وقتها كويس جداً ما بين المطبخ والرياضة وشاطرة في الـ 3 مواهب".