رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حاربت الكوليرا بقصيدة ووالدتها من رائدات الشعر.. نازك الملائكة في ذكراها

كتب: غادة شعبان -

02:55 ص | الأحد 23 أغسطس 2020

نازك الملائكة

لم يتحمس والدها لقصيدتها التي كانت ترى أنها ستحقق نجاحًا بالغًا، فقد انتقد وسخر من مجهودها وتوقع لها الفشل، فكانت صارمة وواضحة في ردها عليه، قائلةً: "قل ما شئت أن تقول إنني واثقة من أن شعري سوف يغير خارطة الشعر العربي"، تمردت على القوانين الأدبية التي تمثلت بتحطيمها لعمود الشعر وكتابتها للقصائد على النمط الحر، هى الشاعرة العراقية نازك الملائكة.

ويتزامن اليوم 23 أغسطس، الذكرى الـ97 على ميلاد الشاعرة العراقية نازك الملائكة، ويُقدم هُن أبرز المحطات في حياتها خلال السطور التالية.

قدمت نازك الملائكة العديد من الخطابات عالية النبرة التي حاولت من خلالها إظهار دور المرأة داخل المجتمعات العربية، سميت بهذا الاسم تيمُّنًا بـ"نازك العابد" الثائرة التي حاربت جيش الاحتلال الفرنسي في سوريا عام 1923، وكان لعائلتها الفضل في اكتشاف موهبتها الشعرية، حيث كان والدها شاعرًا ومدرسًا للغة، بالإضافة لكون والدتها واحدة من رائدات الشعر العراقي.

فضلت نشر أعمالها تحت اسم مستعار فقد اختارت اسم"أم نزار الملائكة"، فهو كان الأسلوب المتبع والسائد بالنسبة للكتاب من النساء في تلك الفترة، وتغير هذا الأمر فيما بعد على يد ابنتها.

استهلت قصيدة الكوليرا، من تلك الأخبار التي كانت تذاع عبر محطات الراديو عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب مرض"الكوليرا" الذي انتشر بطريقة كبيرة داخل مصر، فلم يستغرق كتابتها سوى 60 دقيقة فقط، وركضت حينها مسرعة إلى منزل شقيقتها إحسان، وقالت لها: "لقد كتبت شعرًا مختلفًا من حيث الشكل وسوف يسبب جدلًا كبيرًا".