رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صراع مع الملك واكتئاب لمدة عام.. قصة حب رشدي أباظة وكاميليا

كتب: غادة شعبان -

12:01 م | الإثنين 03 أغسطس 2020

رشدي أباظة وكاميليا

تعددت علاقاته العاطفية داخل الوسط الفني وخارجه، كان ولايزال حلمًا لكثير من الفتيات، يعشقن نظراته ويتغزلن في وسامته، ما جعلهن يتمنين أن يقع في حبهن، وكانت الفنانة كاميليا، واحدة ممن وقعن في غرامه، ليختطفها الملك فاروق، منه، ما جعلهما يدخلان في مشاحنات فكلاهما يريد الفوز بها.

ويتزامن اليوم 3 أغسطس، مع ذكرى ميلاد الفنان رشدي أباظة، ويُقدم "هُن" قصة حبه للفنانة كاميليا، واضطهاد الملك فاروق له.

عُرفت كاميليا بحب الملك فاروق لها، لكن رشدي أباظة، وقع في حُب وغرام كاميليا، التي عُرف عنها جرأتها وعنادها واندفاعها الشديد، ليشكلا قصة حُب عرفها الوسط الفني، حتى تناقلت الأخبار للملك فاروق، الذي أحبها وسيطرت على عقله وقلبه في آن واحد.

حرب شرسة بين أباظة والملك بسبب كاميليا

لم يتهاون الملك ولم يتنازل عن محبوبته، إذ قرر خوض حرب شرسة مع "أباظة"، ليقرر التخلص منه إلى الأبد، ليحاول المقربون من الملك، تقديم عدة نصائح للفنان الراحل، للابتعاد عن كاميليا، خوفا مما سيعود عليه نتيجة غضب الملك منه.

معاناة رشدي أباظة بعد رحيل كاميليا

وامتنع المنتجون عن التعامل مع رشدي أباظة، مجاملة للملك فاروق، ما اضطر "أباظة" للسفر إلى إيطاليا، بعدما توفيت حبيبته محترقة في حادث سقوط طائرة، ولم يستطع تحمل خبر وفاتها فأصيب بانهيار عصبي ونُقل إلى المستشفى وأصيب بحالة اكتئاب لمدة عام كامل.