رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد شائعات إصابتها بكورونا.. أزمات في حياة سميحة أيوب

كتب: روان مسعد -

08:32 م | الخميس 02 يوليو 2020

الفنانة سميحة أيوب

عاد اسم الفنانة الكبيرة سميحة أيوب للظهور مؤخرا بعد تداول شائعات تفيد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وهي الشائعة التي أثارت استيائها بشدة، حيث نفت تلك الشائعات وطلبت من الجميع الكف عن إثارة مثل تلك الأمور التي تسبب ضيقا ليس للفنان وحسب وإنما لأهله وأسرته.

لم تكن شائعة إصابتها بفيروس كورونا هي المرة الأولى التي تتعرض فيها سميحة أيوب للشائعات والأزمات، فقد سبقها عدد من المواقف التي سببت ضيقها وروتها في كتاب حمل اسم "ذكرياتي"، كما تحدثت عنها في لقاءات إعلامية.

الاختيار بين العمل والحياة الزوجية

تزوجت الفنانة سميحة أيوب 4 مرات، الأولى كانت من محسن سرحان والذي اختارته رغم تقدم الفنان شكري سرحان لها أثناء دراسته، وانفصلت سريعا عن "محسن"، بعد عامين فقط من الزواج انجبت خلالهما ابنها الأكبر محمود.

ثاني زيجاتها كانت من الفنان محمود مرسي، والذي أنجبت منه ابنهما علاء، ولكن رغم الحب الذي كان بينهما في البداية، إلا أن "مرسي" طلب منها الاختيار بيت العمل والحياة الزوجية، ما جعلها تختار العمل دون تفكير، وانفصلت عن زوجها الثاني.

عقدة الزواج

أصيبت سميحة أيوب بعقدة من الارتباط والزواج بسبب الفشل مرتين في خلال سنوات بسيطة، فرفضت تماما الزواج لفترة حتى قابلت، الكاتب سعد الدين وهبة في مسرحية "السبنسة"، فتحركت مشاعر الثنائي، ومن جديد تتزوج سميحة أيوب، لرجل له نصيب الأسد من الاستقرار الأسري مع سميحة أيوب، حيث استمرت الزيجة ما يقرب من الـ 34 عاما حتى وافته المنية عام 1997.

وفاة ابنها

كانت أولى زيجات سميحة أيوب من محسن سرحان، والذي أنجبت منه ابنها البكري، محمود، والذي فقدته بعد وفاته فجأة إثر أزمة قلبية ألمت به خلال وجوده في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان ذلك في عام 2010.

سميحة أيوب، عن شعورها بفقد ابنها البكري أنها مرارة فظيعة، مشيرة إلى أنها كانت تزوره قبل الوفاة بـ 15 يوما، وقامت بعمل الأكلات التي يحبها وقضاء وقت معه، وهو ما صبرها قليلا بحسب وصفها، "لكن قلبي مبردش ولا شئ يبرده".