رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مسلسل "ليه لاء" يثير الجدل .. تباين آراء الفتيات حول زواج والدتهن بعد موت الأب

كتب: آية أشرف -

08:02 م | الإثنين 29 يونيو 2020

هالة صدقي

قضية أخري أثارها العمل الفني "ليه لاء"، بطولة الفنانتان أمينة خليل وهالة صدقي، والذي يسلط الضوء على المرأة  ومشاكلها بوجه عام.

فبعد الحديث عن استقلال المرأة، وحقها في التأخر بالزواج، َوتسليط الضوء على علاقات الحب المختلفة، وأبرزها الارتباط بشخص تجمعه علاقة بالفعل بفتاة أخرى، تناولت حلقات العمل الذي يعرض حصريًا على منصة "شاهد" حق المرأة الأرملة في الزواج عقب تخطيها الـ٦٠ من عمرها.

عدة مشاهد جسدتها الفنانة هالة صدقي، التي تقوم بدور أم "أمينة خليل"، بعدما عرض عليها شقيق زوجها الراحل الزواج، الأمر الذي ماطلت فيه الفنانة لاستنذافه في بعض الطلبات بحجة التفكير؛ ومن ثم قابلت طلبه بالرفض في النهاية، ما فتح باب الجدال على مواقع التواصل الاجتماعي.

"هن" سألت الفتيات اللاتي بنفس موقف" أمينة خليل"، لمعرفة آراءهن حول زواج والدتهن إذا شعرن بالوحدة.

تقول "مروة. س"، ٢٧ عامًا: "معنديش أزمة والدتي تتجوز بعد بابا لكن بشرط ميعيش معانا في بيت والدي، هو حقها لكن أنا متستحملش إنه يقعد في بيت والدي الله يرحمه، الموقف هيكون صعب فعلًا".

وفي السياق ذاته، قالت "آية. س": "أنا رافضة الموضوع ومستحملوش ولا متقبلاه بعد وفاة والدي".

بينما ردت" أمنية. س" بقولها: "أنا شايفاها عادي طالما هما الاتنين عايزين ده، ده اختيارهم مش اختيار ولادهم ولا أي حد في الدنيا غيرهم".

ووافقتها الرأي " منة وهبة" والتي عبرت عن ذلك بقولها: "والله لو العريس في سن الميت وباقي من العمر ساعة تعيشها زي ما هي عايزة طالما كله في حلال ربنا".

وأكدت " سلمى" نفس وجه النظر السابقة: "لو حد مناسب ليها اجتماعيًا وسنهم قريب عادى جدًا".