رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

في سن الخامسة.. أول طفل بريطاني يخضع لعملية زرع رئة مزدوجة

كتب: وكالات -

11:32 ص | السبت 16 مايو 2020

طفل بريطاني يخضع لعملية زراعة رئة مزدوجة

أجرى طفل يعيش في المملكة المتحدة، أول عملية زرع رئة مزدوجة واستخدم الأطباء آلة أكسجين خاصة لإبقاء جوزيف نيكلسون على قيد الحياة، بينما كانوا ينتظرون متبرعاٍ بالأعضاء لإنقاذ حياة الطفل، وتسمى هذه الآلة بآلة الأكسجة الغشائية خارج الجسم، وتستخدم مضخة لتدوير الدم من خلال الرئة الاصطناعية التي تؤكسج الدم.

وبقي جوزيف على هذا الآلة حتى موعد عمليته، وهي المرة الأولى التي يتم فيها مثل هذا الإجراء في بريطانيا.

وخلال إقامته التي استمرت تسعة أشهر في مستشفى فريمان وجريت نورث للأطفال في نيوكاسل، احتفل جوزيف بعيد ميلاده الخامس مع والديه فيونا وجاري، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

وقالت فيونا "حاولنا جاهدين ألا نفكر في اليوم التالي، لم نرد أن نصاب بالذعر بالتفكير بأسوأ السيناريوهات. وفي كل مرة كنا نتحدث إلى الأطباء، حاولنا التركيز على الخطوة التالية لتحسين حالة جوزيف".

وبعد حصوله على رئتيه الجديدتين من متبرع في أوروبا، بات الطفل الشجاع جاهزاً لمواصلة "رحلته المدهشة" وفقًا لطبيب الجهاز التنفسي للأطفال ماثيو توماس.

وحتى الصيف الماضي، كان جوزيف يتمتع بصحة جيدة، قبل أن يصاب بالتهاب رئوي سرعان ما تدهور إلى فشل رئوي عميق، وبعد رحلة فاشلة مع العلاج، بدا واضحاً أن الطفل لن ينجو إلا بالخضوع لعملية زرع للرئتين.

واستغرق الأمر عدة أشهر قبل العثور على متبرع مناسب، ولحسن حظه عثر أخيراً على متبرع، ومع إغلاق البلاد، سيعُزل جوزيف الذي لا يزال يخضع للعلاج ولديه ثقب في القصبة الهوائية في المنزل. وشكر والدا جوزيف موظفي المستشفى والأطباء على كل ما قدموه لرعاية طفلهما.