رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

جريمة أخطر من الفيروس.. هندية تهرب من كورونا فتتعرض لاغتصاب جماعي بالعزل

كتب: (وكالات) -

02:43 م | الإثنين 27 أبريل 2020

الهند

لم تسلم المرأة داخل الهند، من وقوع حالات الاغتصاب والاعتداء خلال الحظر المنزلي وفيروس كورونا الذي راح ضحيته الكثير في جميع أنحاء العالم، وإلزامهم منازلهم، فداخل مدرسة بولاية راجاستان الصحراوية بعد عزلها بمفردها ليلة واحدة وقع الحادث عندما طلبت الضحية، التي تعمل بأجر يومي توفير مأوى لها في مركز للشرطة، بعد أن سارت عدة كيلومترات ضلت خلالها الطريق إلى قريتها.

وبسبب عدم وجود مركز عزل وفرت لها الشرطة المأوى في مبنى مدرسة خلال الليل، حيث زعمت أن ثلاثة رجال اغتصبوها.

وقال بارث شارما نائب قائد الشرطة في منطقة ساوال مادهوبور في ولاية راجاستان والذي يتولى التحقيق في القضية لرويترز: "تم إلقاء القبض على الرجال الثلاثة الذين اغتصبوا المرأة داخل المدرسة يوم 23 أبريل وإيداعهم السجن".

وذكرت الضحية للشرطة إنها كانت تسير منذ أيام من ساوال مادهوبور قبل أن تصل إلى القرية التي تعرضت فيها للاغتصاب، وفقًا لموقع "سكاي نيوز".

وقال شارما إن المرأة أُرسلت إلى منشأة محلية للعزل الصحي لفحصها خشية إصابتها بمرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا.

وأضاف أنه تم وقف ضابط صغير بتهمة الإهمال في هذه الواقعة.

ودفعت إجراءات الإغلاق العام التي أعلنها رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، الشهر الماضي من أجل احتواء تفشي الفيروس عشرات الآلاف ممن فقدوا وظائفهم في المدن إلى السير أياما للوصول إلى قراهم. وكثير منهم الآن في مراكز عزل مكتظة حيث تحاول السلطات التغلب على الأزمة الصحية.

وأعلنت الهند التي يسكنها 1.3 مليار نسمة عن 26496 حالة إصابة بكورونا و824 حالة وفاة.