رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"لغوا فرحهم في التشيك".. أحمد وتيريزا يتزوجان "أونلاين": 11 شخصا حضروا كتب الكتاب

كتب: يسرا محمود -

08:18 ص | الأربعاء 01 أبريل 2020

أحمد وتيريزا يتزوجان

داخل شقة والده بمدينة نصر في القاهرة، تجمل أحمد خليل بأزياء "سيمي فورمال"، استعدادا لعقد قرانه على حبيبته التشيكية تيريزا يانيكوڤا، المطلة بفستان أسود مزين بنقوش متعددة الألوان، دون احتشاد أقاربهما وأصدقائهما، تنفيذا للإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا، وسط متابعة الغائبون، تفاصيل مراسم الزواج عبر مواقع التواصل الاجتماعي بابتهاج ملحوظ، مهنئين العروسين بزواجهما. 

أحمد خليل: والدتي وأهل العروسة محضروش كتب الكتاب

عدد محدود لا يتجاوز الـ11 فردًا، تمكن من حضور عقد القران بالمنزل، من بينهم المأذون ووالد العريس، وعمه وبعض المُقربين، ليروي صاحب الـ33 ربيعا لـ"الوطن"، أن الـ"فيديو كول"، تمكن مع جمع بقية الأقارب والأصدقاء، في ظل تواجد والدة وشقيق "خليل" بأمريكا، فيما يعيش أهل "تيريزا" بالتشيك، وتفرق أصدقائهما في مختلف دول العالم.

فكرة "الحضور الأونلاين" جاءت إلى "أحمد" وحبيبته بمحض الصدفة، خلال مناقشتهما الأوضاع الحالية، في ظل مخاطبة الخارجية التشيكية لها، طالبين لعودتها قبل وقف حركات الطيران، لكنها أصرت على المكوث مع خطيبها وحبيبها في مصر، "وساعتها قلنا لنفسنا أيه اللي معطلنا، إننا نكون زوجين مع بعض، ولو على ترتيبات فرحنا، فممكن تتأجل"، في ظل انتهاء تحضيرات العرس، الذي كان من المقرر انعقاده في مايو المقبل. 

العريس المصري: عرفت مراتي من 4 سنين

"الفرح كان هيبقى في التشيك، بس كورونا غير كل حاجة".. ذلك هو مخطط "أحمد" و"تيريزا" لحفل زفافهما، الذي لم يكتمل بسبب الوباء العالمي، بحضور 80 شخص من أصدقائهما وعائلتهما، حيث كانا يرغبان في إتمام مراسم الزواج في العاصمة براغ، في الدولة الشاهدة على لقائهما الأول منذ 4 سنوات في عرس صديقهما، لتبدأ قصة علاقة صداقة قوية، تطورت إلى حب، "الفرح كان في معازيم كتير من 12 جنسية، بس هى شدتني، قعدنا صحاب سنتين ونص، وبعدها رحت التشيك واتقدمتلها".

البهجة ميزت الزيجة السريعة للشاب العشريني والمحامية التشيكية، التي جمعت المتحابين رغم غياب "المعازيم"، "خالاتي وقرايبنا كتير خوفنا عليهم ييجوا، في ظل الوباء، ولازم ننحي العاطفة ونبدي العقل ونقعد فالبيت"، مختتما حديثه بدعوته الجميع، بتجنب التجمعات في حفلات الخطوبة والزفاف، لحماية الجميع من الفيروس المستجد.