رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من البحر الأحمر.. "هدى" أول سيدة ترأس مدينة في محافظة حدودية

كتب: شاذلي عبدالراضي -

01:12 ص | الثلاثاء 25 فبراير 2020

هدى المغربى رئيس مدينة سفاجا أثناء جولتها

كسرت القواعد الذكورية في تولي المناصب القيادية، فهي السيدة التي اختيرت لرئاسة مدينة سفاجا، بعدما أثبتت كفائتها فهي أيضًا كانت أول سيدة تتقلد رئاسة مدينة قوص بمحافظة قنا، هي السيدة هدى المغربي.

هدى المغربى، هي أول سيدة تتقلد رئاسة مدينة قوص بمحافظة قنا، بعد صدور حركة وزارة التنمية المحلية التى جرت فى شهر أكتوبر الماضى، وجرى اختيارها كرئيس لمدينة سفاجا لتكون أول سيدة فى البحر الأحمر تتقلد هذا المنصب فى المدينة، التى تعد واحدة من أهم مدن البحر الأحمر وتعتبر المنفذ الرئيسى للمحافظة على صعيد مصر وتضم ظهيراً صحراوياً كبيراً إلى جانب أكبر ميناء وأسطول بحرى وقاعدة بحرية.

منذ توليها المسئولية فى شهر أكتوبر الماضى، نفذت "المغربى" عدة جولات للوقوف على مشكلات المواطنين فى المدينة، فضلاً عن تفقدها مخرات السيول وميناء سفاجا البحرى والمستشفى المركزى وبعض المدارس وسوق الخضار وموقف سيارات الأجرة والسوق التجارى ومساكن زرزارة العشوائية ومساكن الروضة البديلة للعشوائيات.

"المغربى" قالت، لـ"الوطن"، إن الرئيس السيسى أَولى المرأة مناصب قيادية مهمة حتى أصبح طموح المرأة فى عهد الرئيس السيسى بدون سقف، وأصبحت تعيش العصر الذهبى لها، لافتة إلى أن صفات القيادة هى صفات شخصية وأن المرأة فى عهد الرئيس السيسى تعيش أزهى العصور، وهناك اهتمام بحقوقها، والدليل على ذلك ارتفاع عدد من تقلدن منصب وزير ليصبح لدينا 7 وزيرات، بالإضافة لمحافظ دمياط، وتعيين خمس نائبات للمحافظين، وتكريم صاحبات الإنجازات فى كافة المجالات، وإنشاء مجالس قومية ومتخصصة للمرأة لدعم تكافؤ الفرص.

وعن سبب نجاحها أشارت إلى أنها كانت محظوظة بالعمل مع قيادات كبيرة ومنضبطة وعلى رأسهم اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا السابق، واللواء عمرو حنفى، محافظ البحر الأحمر الحالى، مشيرة إلى أن عملها وسط مجتمع الصعيد، بعاداته وتقاليده الراسخة، أكد لها أن فكرة تقبل قيادة المرأة أصبحت ثقافة لدى المجتمع المصرى الذى بات يؤمن بقدراتها على العمل والإنجاز حتى فى المحافظات الجنوبية: "خلال فترة عملى فى الصعيد وجدت تعاوناً من الجميع، حتى إن العمد والمشايخ لم يصدروا أى مشكلات وكانوا كرماء فى التعامل لحرصهم على دعمى".

وأضافت أنها وضعت يدها على كافة مشكلات مدينة سفاجا، وأبرز الملفات التى تعانى منها المدينة هى الصحة والنظافة وتسليم المساكن البديلة للعشوائيات، مشيرة إلى أن المدينة لها وضع استراتيجى واقتصادى وسياحى وتكوين مجتمعى، ما يتطلب من القيادات بذل قصارى الجهد للنهوض بها فى كافة المجالات: "فى بداية تولى مهام المنصب كان هناك بعض القلق من تلك المسئولية الكبرى، فمدينة سفاجا تعد من المدن المهمة بالبحر الأحمر من كافة النواحى سواء سياحياً أو اقتصاديا لذا سأبذل أقصى جهد للنهوض بالمدينة والمساهمة فى تنميتها خدمة لأهلها وناسها".