رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: أحمد حامد دياب -

10:22 م | الثلاثاء 18 فبراير 2020

الدكتور سعد الدين الهلالي

أكد الدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن المذهب الظاهري أفتى بعدم وقوع الطلاق حال كون الزوجة حائضا، لافتًا إلى أن ابن تيمية وابن القيم أخذا بذلك في الوقت الذي أفتى فيه سائر الفقهاء بوقوعه.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، أن لجان الفتوى بالأزهر الشريف تفتي بعدم وقوع طلاق الحائض على المذهب الظاهري، وأنها تبحث في ذلك عن حيلة لبقاء الأسرة.

وتابع: "1% من الفقهاء قال رأي والدكتور علي جمعة، بيفتي به على الهواء بكل شجاعة وبيقول المصريين لا يقع لهم طلاق لأنهم بيقولوا عليا الطلاء بالهمزة مش بالقاف".

الهلالي: الأزهر لم يقل بعدم وقوع الطلاق الشفوي

وتابع: "بعض الشافعية قالوا كده، قالوا لابد للطلاق أن يكون بالقاف، واحنا بندور على الرأي الشاذ عشان البيت ميتخربش".

وأوضح الهلالي، أن الأزهر لم يقل بعدم وقوع الطلاق الشفوي، ولكن قال ذلك المجتمعون من هيئة كبار العلماء في يوم 2017/2/5، مضيفًا: "نفترض أن الهيئة دي جلست مرة أخرى هل لها الحق الشرعي أن تراجع نفسها وباب المراجعة مفتوح شرعا ومن حقها إنها تفتي بعدم وقوعه زي فوائد البنوك وختان الإناث".

وطالب الهلالي بعدم القول بأن الأزهر الشريف يرفض مسألة إلغاء الطلاق الشفوي: "متقولش رأي الازهر لكن تقول رأي المجتمعين في هيئة كبار العلماء ودول أساتذة ولهم احترام، والفقة قائم على الاختلاف".

ووجه الهلالي، رسالة لمجلس النواب، قائلًا: "أنا بقول لمجلس النواب انت لك الحرية المطلقة، دي وجهة نظر ورأي، وليس هذا هو رأي الله أو مراد الله، إنما رأي فقهي محترم، وهناك رأي فقهي آخر يجب أن تنظر إليه".