رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد قتل أب لابنته بسبب الخروج مع شاب في عيد الحب.. آباء: التفاهم هو الحل

كتب: ندى نور -

09:01 ص | الجمعة 14 فبراير 2020

مقتل فتاة على يد والدها بمناسبة عيد الحب

طفلة 15 عامًا، أرادت الخروج يوم عيد الحب مع أحد أصدقائها فكان مصيرها الموت على يد والدها، هذا ما حدث مع أب أقدم على ضرب ابنته حتى الموت، في شبرا الخيمة، بعد علمه بوجود علاقة عاطفية بينها وبين أحد الشباب واتفاقهما على الخروج معا يوم عيد الحب.

رفض بعض الآباء سلوك الأب الذى وصفوا بـ "الهمجي"، قال مدحت السيد، أب فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا، "أنا لما عرفت إن بنتي بتكلم شاب وهى في الجامعة اتكلمت معاها وفهمتها أن سلوكها ده غلط لحد ما اقتنعت لكن عمري ما استخدمت معاهم العنف".

وتابع ياسر طارق، أثناء حديثه لـ "هُن"، إنه يرفض استخدام العنف مع ابنته البالغة من العمر 16 عامًا، وذلك بسبب صغر سنها، "دي مرحلة المراهقة البنت بتبقى محتاجة التفاهم مش العنف معاها علشان تغير سلوكها لكن أي أسلوب عنف نتائجه بتبقى عكسية على سلوكها ومش هيجيب نتيجة معاها بل على العكس هتزداد في السلوك السيئ".

وتوفيت الفتاة على يد والدها وتم نقل جثة الفتاة إلى مستشفى ناصر العام، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، حيث أمر زياد الباسل، وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، بعرض الجثة على الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وطلب تحريات المباحث، وحبس الأب على ذمة التحقيقات. 

تلقى المقدم محمد الشاذلي، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، إشارة من مستشفى ناصر العام، بوصول فتاة تبلغ من العمر 15 عاما، إلى المستشفى جثة هامدة، حيث أحضرها والدها لتلقي العلاج، وادعى سقوطها من الأسانسير.

انتقل العقيد أحمد الخولي، رئيس فرع البحث الجنائي، وبسؤال والدها، أفاد بأن ابنته سقطت من الأسانسير أثناء ذهابها إلى المدرسة، وتوفيت نتيجة سقوطها، فنقلها إلى المستشفى.

وبمناظرة جثة الفتاة المجنى عليها، تبين وجود كدمات وسحجات في أنحاء متفرقة من جسدها مما يوحى بأن الواقعة بها شبهة جنائية وليست وفاة طبيعية.

وبتضييق الخناق على الأب اعترف بأن المجنى عليها توفيت في يده بسبب كثرة اعتدائه عليها بالضرب.

اقرأ ايضًا: أب يضرب ابنته حتى الموت.. اتفقت على الخروج مع شاب في "الفلانتين"