رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

04:57 م | الثلاثاء 28 يناير 2020

صورة من مقطع الفيديو

مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي يكشف عن اعتداء عنيف من مشرفة بإحدى دور الأيتام، على إحدى نزيلات الدار بالضرب المبرح مستخدة خشبة سميكة، بينما تحاول الأخريات منع الاعتداء على الفتاة التي أطلقت صرخاتها.

موجة من الغضب اجتاحت رواد "التواصل الاجتماعي" حول الفيديو المتداول، وسط مطالبات بمحاسبة المشرفة صاحبة الاعتداء العنيف، بينما برر الآخرون فعلها بأن الفتاة ربما تكون ارتكبت خطأ كبيرا، وتقوم المشرفة بتأديبها.

مشرف بالدار: الضرب درجة من درجات العقاب

ومن جانبه، علق سامح مجدي، مشرف اجتماعي بدار "نهر الحياة"، بمدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، والذي شهد الواقعة، مؤكدا أن الواقعة حدثت بالفعل داخل الدار، لكنه برر ذلك بالأخطاء التي ارتكبتها الفتاة، وقال لـ"هُن": "الفتاة اعتادت الهرب من الدار، وكان آخر ما فعلته هروبها بالأمس من الساعة 6 ونصف مساء حتى الساعة 12 ونصف بعد منتصف الليل، وهو ما دفع المشرفة لتأديبها بالضرب: "الجمعية في منطقة صناعية.. وإحنا بنربي بنات وبنبقى محتاجين الحزم".

وتابع "مجدي" في حديثه بأن من صور الفيديو تعمد إظهار رد فعل المشرفة دون توضيح حقيقة ما فعلته الفتاة: "الموضوع له خلفيات سابقة.. والبنت ليها مشاكل كتير وعندها وقائع اعتداء على المشرفات من قبل كدا.. والضرب من درجات العقوبة".

الفتاة تتنازل عن المحضر

وأوضح أن الجمعية استخدمت وسائل التأديب المتعددة مع الفتاة منها الإنذار والتوبيخ، إلى أن لجأت المشرفة إلى ضربها، متابعًا بأنه جرى التحقيق في الواقعة وتحويلها للنيابة لكن الفتاة تنازلت في المحضر: "البنت اتنازلت.. عشان عارفة أنها غلطانة.. وقالت مش مشكلة دي أمي.. إحنا بنحاول محافظ على الأمانة اللي عندنا".