رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: محمود البدوي -

03:04 ص | الإثنين 20 يناير 2020

الفنانة رانيا يوسف

كشفت الفنانة رانيا يوسف، أن شخصية "دلال" في مسلسل "الآنسة فرح" هي الأقرب لشخصيتها الحقيقية، حيث إنها "مجنونة"، فيما كانت دلال "دلوعة ومندفعة وتعشق الغناء وتُحب بناتها جدًا"، ما يجعلها الأقرب في السمات بالنسبة لشخصيتها الحقيقية، معتبرة أن دلال "بقدر جنونها حرصت أيضاً على تربية ابنتها بالشكل الأمثل، وهو ما جعلها قريبة منها".

 

وأضافت "يوسف"، خلال حوارها في برنامج "القاهرة الآن"، مع الإعلامية لميس الحديدي، المذاع عبر شاشة "العربية الحدث"، عن علاقتها ببناتها: "استطعت أن أكون أب وأم بالحنية والحب، لأن الجيل ده صعب تمنعيه من الموبايل أو اللاب توب ولا نعرف هما بيكلموا مين؟، غير لما يثقوا فيكي كصديقة، وده أنا نجحت فيه جداً مبيكدبوش عليا أبدا، مهما حصل".

وتابعت: "مهما عملوا أو هيعملوا حتى الأفكار الشيطانية المراهقة اللي بتراودهم بعرفها، بيحبوني وبيخافوا على زعلي أنا مش ماما بقدر ما أنا زي أختهم الكبيرة، بنتي الكبيرة عندها 19 سنة والصغيرة عندها 16، لعبت معاهم وعشت طفولتي معاهم"، موضحة أن علاقتهما بوالدهما المخرج محمد مختار منقطعة منذ 10 سنوات بناء على رغبته، حيث لم يراهم سوى مرة أو مرتين على مدار العشر سنوات الماضية.

وتابعت: "رغم إني كنت أقول له دائما شوف بناتك وراعي ربنا فيهم خاصة في سن المراهقة، لكنه له وجهة نظر أخرى ولم أحاول أن أتحدث معه، آخر مرة تواصلت معه من 6 أو 7 شهور، حاول أن يساومني للتنازل عن قضية النفقات مقابل الباسبور الإنجليزي الذي يحمله، ويمكن أن يمنحه للبنات، فقلت له ميرسي مش عاوزة الباسبور الإنجليزي".