رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: وكالات -

11:10 ص | الجمعة 03 يناير 2020

جثمان

في ظروف غامضة لقت امرأة سعودية، مصرعها داخل منزلها في منطقة جازان، بعد تلقيها رصاصة في الرأس أودت بحياتها على الفور، ورغم مرور أكثر من شهر على الحادث إلا أن أسرة الضحية لم تتمكن من دفنها.

حيث تحاول أسرة القتيلة دفن جثمانها الموجود منذ ما يقرب من الشهر داخل ثلاجة الموتى، نتيجة لاستمرار تحقيقات النيابة العامة لمعرفة الجاني، بحسب ما نشرته صحيفة "سبق" السعودية.

وكانت الجهات الأمنية في منطقة جازان السعودية، قررت توقيف زوج المرأة القتيلة، في إطار التحقيقات، حيث اتضح أيضًا وجود ضربة قوية في رأس المجني عليها قبل تلقيها الطلقة، حسب رواية ذويها، كما أنه تم توقيف صديق الزوج الذي اتضح وجوده في المنزل معه عند اكتشاف الحادث.

وناشدت الأسرة الجهات المعنية اتخاذ الإجراءات التي تمكنهم من دفن جثمانها في حال عدم تأثر سير التحقيقات بالدفن.

وقالت العائلة إنها ترغب في دفن الجثة: "نثمِّن ونقدر الجهود التي تبذلها النيابة من أجل استجلاء الحقيقة، وكشف ملابسات الواقعة التي راحت ضحيتها ابنتنا، ونرفع مناشدتنا ليُسمح لنا بدفن جثمانها في حال لم يؤثر ذلك على مسار التحقيقات، علمًا بأنها أمضت شهرًا في ثلاجة الموتى، ونرغب بدفنها".