رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: يسرا محمود -

10:56 م | الأحد 08 ديسمبر 2019

الفلسطينية الجريحة مي سليمان وصديقتها

فقدت الشابة الفلسطينية العشرينية، مي سليمان أبو رويضة، عينها اليمنى، بسبب رصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركتها في المسيرة الـ82 السلمية، بقطاع غزة.

وأصيبت "مي"، برصاص مطاطي في عينها اليمني، أثناء توجهها نحو السياج الزائل شرق مخيم البريج بقطاع غزة، أدى إلى نقلها للمستشفى، وإجراء عملية استئصال لعينها، بحسب ما ذكر موقع "فلسطين اليوم".

يشار إلى أنه، أصيب مواطن فلسطيني بالرصاص الحي، و5 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم فتاة، فضلا عن إصابة العشرات بحالات اختناق من قنابل الغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الجمعة الـ83 لمسيرة العودة، وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال المتمركزين داخل مواقعهم العسكرية، وخلف الكثبان الرملية، فتحوا نيران أسلحتهم صوب عشرات الشبان، والفتية الذين بدأوا يتوافدون إلى مناطق التجمعات الخمسة، التي تجرى عندها فعاليات المسيرات، ما أدى إلى إصابة مواطن بالرصاص الحي، وآخرين بالاختناق.

ووصل الشباب الفلسطيني، تلبية لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة، والتي دعت لأوسع مشاركة ممكنة، مؤكدة على سلمية المظاهرات، فيما نشر جيش الاحتلال المزيد من قواته على طول الحدود الشرقية، بعد عودة المظاهرات التي توقفت لثلاث أسابيع.

من جهته، قال عبداللطيف القانوع المتحدث باسم حركة "حماس"، التي تسيطر على قطاع غزة، إن الجماهير المشاركة في مسيرات العودة، تؤكد من جديد على استمرار المسيرات بحيويتها وبأدواتها السلمية والشعبية، وإنها ماضية بإجماع وطني ودعم شعبي دون تردد، مضيفا أن مسيرات العودة، تتريث أو تتوقف، لكنها لن تنتهي إلا بانتزاع كامل مطالبها من الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق أهدافها.