علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

03:15 م | الجمعة 15 نوفمبر 2019

قاتل شقيقه في منشأة القناطر

مقطع فيديو متداول بين أبناء منطقة منشأة القناطر، كشف عن خيانة زوجة مع شقيق زوجها، الذي رأى الفيديو بواسطة أحد أصدقائه، فتملكه الغضب وقرر الانتقام لشرفه، واضعا خطة لقتل شقيقه.

جريمة بشعة شهدتها منشأة القناطر، عندما أقدم نقاش يبلغ من العمر 35 عامًا، على قتل شقيقه بعدما استدرجه لغرفته وواجهه بمقطع الفيديو، وبعدها انهال عليه بالشاكوش حتى لفظ أنفاسه الأخيرة: "فضلت أضرب فيه لحد ما مات، وبعدين حفرت له حفرة ولفيت جثته في البطانية ودفنته.. وفتشت في التليفون بتاعه لقيت له مقاطع فيديو كتير مع مراتي".

ويقول الدكتور عماد الفقي، أستاذ القانون الجنائي، إن الزوج يواجه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، ويمكن للقاضي أن يحكم عليه بالإعدام.

وتابع "الفقي" في حديثه لـ"هن"، بأن الزوج في هذه القضية لا يستفيد من العذر القانوني التي نصت عليها المادة 237 في جريمة القتل العمد، بأن الزوج إذا شاهد زوجته في حال تلبسها بالزنا وقتلها في الحال هي ومن يزني بها، فأنه يواجه عقوبة الحبس بدلًا من العقوبات المكررة لجريمة القتل العمد.

وأوضح أن شروط العذر القانوني غير متوافرة في هذه القضية، فالزوج أدرك خيانة زوجته مع شقيقه ولكن دون شرط التلبس، ثم وضع خطته للتخلص منه عن طريق القتل، وبالتالي يجوز الحكم عليه بالإعدام.

وأشار إلى أنه يجوز أيضًا للمحكمة الرأفة بالمتهم في هذه القضية، ووضع الباعث على ارتكاب الجريمة محل اعتبار، وهو ما يخفف من عقوبة الإعدام.

أخبار قد تعجبك