علاقات و مجتمع

كتب: وكالات -

12:40 م | الخميس 14 نوفمبر 2019

عملية فصل التوأم السيامي

بدأت مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال بالرياض، في إجراء عملية فصل التوأم السيامي الليبي، وهو الملتصق من أسفل البطن والحوض، وذلك إنفاذًا لتوجيهات الملك السعودي وولي العهد.

وبحسب ما أعلنت عنه وكالة "واس" السعودية، أن العملية تستغرق 15 ساعة، ويجريها رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، ويتكون الفريق من 35 متخصصاً من الأطباء والجراحين والفنيين وكادر التمريض. 

وشخص الأطباء حالة التوأم السيامي محمد وأحمد، بالالتصاق في أسفل البطن والحوض، حيث إنه لكل طفل طرف سفلي واحد ويشتركان بطرف سفلي ثالث مشوه وكذلك في الجهاز البولي والتناسلي الداخلي، ولهما عضو ذكري تناسلي بولي خارجي واحد، ويشتركان أيضًا في آخر الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة وفتحة الشرج وعظام الحوض.

ومن المتوقع، أن تكون نسبة نجاح العملية 70% كما ستنفذ عبر 11 مرحلة، وتضمنت المرحلة الأولى للعملية مرحلة " التخدير"، وتستغرق مدتها ساعتين.

ووصل التوأم السيامي الليبي، في 8 أكتوبر الماضي، إلى المستشفى السعودي المتخصص في طب الأطفال "لدراسة حالتهما والنظر في إمكانية إجراء عملية فصلهما".

ونقلت الوكالة، عن البشير الجويني، والد التوأم قوله بشأن ما واجهه من ظروف صعبة في بلاده التي تمر بأزمة مستفحلة: "لم تكن ولادة الطفلين سهلة، لقد تمت في ظروف صعبة خاصة حين أخبرني الأطباء أن الطفلين قد يولدان مشوهين أو ميتين، ولكن العناية الإلهية كتبت لهما النجاة".

أخبار قد تعجبك