صحة

كتب: هن -

06:03 ص | الخميس 17 أكتوبر 2019

سرطان الثدي لدى الرجال

سرطان الثدي لدى الرجال هو أحد أنواع السرطانات النادرة الذي يتشكل في أنسجة الثدي لدى الرجال، ورغم أن الإصابة بسرطان الثدي شائع بين السيدات إلا أنه يمكن أن يصيب الرجال أيضا.

سرطان الثدي لدى الذكور هو الأكثر شيوعًا في الرجال الأكبر سناً، رغم أنه يمكن أن يحدث في أي عمر.

الرجال المصابون بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة، لديهم فرصة جيدة للعلاج، بحسب "مايو كلينك"، وأعراض المرض وفقا للموقع هي:

أعراض سرطان الثدي في الرجال

كتلة غير مؤلمة أو سماكة في أنسجة الثدي.

تغير على الجلد الذي يغطي صدرك، مثل التقشير أو التجعيد أو الإحمرار أو القياس.

تغير في الحلمة، مثل الإحمرار أو القياس.

الحلمة تبدأ في الدوران نحو الداخل.

إفرازات من الحلمة.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي في الرجال

ليس من الواضح ما الذي يسبب سرطان الثدي عند الذكور.

يحدث سرطان الثدي عند الذكور عندما تنقسم بعض خلايا الثدي بسرعة أكبر من الخلايا السليمة، تشكل الخلايا المتراكمة ورمًا قد ينتشر (ينتقل) إلى الأنسجة القريبة أو إلى الغدد الليمفاوية أو إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أنواع سرطان الثدي لدى الرجال

السرطان الذي يبدأ في قنوات الحليب (سرطان الأقنية)، تقريبا كل سرطان الثدي من الذكور هو سرطان الأقنية.

السرطان الذي يبدأ في الغدد المنتجة للحليب (سرطان مفصص)، هذا النوع نادر في الرجال لأن لديهم عدد قليل من الفصيصات في نسيج الثدي.

أنواع أخرى من السرطان، أنواع أخرى نادرة من سرطان الثدي يمكن أن تحدث في الرجال، تشمل مرض باجيت من الحلمة وسرطان الثدي الالتهابي.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الذكور

كبار السن: يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر، وغالبًا ما يتم تشخيص سرطان الثدي لدى الرجال في الستينيات من العمر.

التعرض لهرمون الاستروجين: إذا كنت تتناول أدوية متعلقة بالإستروجين، مثل تلك المستخدمة في العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا، يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

تاريخ عائلي من سرطان الثدي: إذا كان لديك أحد أفراد الأسرة المقربين المصابين بسرطان الثدي، لديك فرصة أكبر لتطوير المرض.

متلازمة كلاينفلتر: تحدث هذه المتلازمة الوراثية عندما يولد الأولاد بأكثر من نسخة واحدة من كروموسوم إكس. تسبب متلازمة كلاينفلتر تطورًا غير طبيعي في الخصيتين. نتيجة لذلك، فإن الرجال المصابين بهذه المتلازمة ينتجون مستويات أقل من بعض الهرمونات الذكرية (الأندروجينات) والمزيد من الهرمونات الأنثوية (الاستروجين).

مرض الكبد: بعض الحالات، مثل تليف الكبد، يمكن أن تقلل الهرمونات الذكرية وتزيد الهرمونات الأنثوية، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

بدانة: ترتبط السمنة بارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في الجسم، ما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الذكور.

مرض الخصية أو الجراحة: يمكن أن تزيد الإصابة بسرطان الثدي لدى الذكور من الخصيتين الملتهبتين (التهاب الخصية) أو إجراء عملية جراحية لإزالة الخصية (استئصال الخصية).

علاج سرطان الثدي في الرجال

يتضمن العلاج عادة عملية جراحية لإزالة أنسجة الثدي. قد ينصح العلاجات الأخرى، مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، بناء على موقف المريض الخاص.

أخبار قد تعجبك