أخبار تهمك

كتب: عزالدين وهدان -

03:19 ص | الجمعة 11 أكتوبر 2019

إيمي طلعت زكريا

رصدت عدسة "الوطن" الحزن الكبير الذي ألمَّ بابنة الفنان الراحل طلعت زكريا، داخل سرادق العزاء، أمس الخميس.

وانهارت إيمي طلعت زكريا بالبكاء، مرتدية الملابس السوداء، حزنًا على وفاة والدها، وبجوارها عائلتها والمعزون، يحاولون مواساتها، ويحثونها على الصبر.

وكان الفنان طلعت زكريا، توفي الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز 59 عاما بعد تعرضه لأزمة صحية دخل على إثرها أحد مستشفيات القاهرة.

وولد الفنان الراحل في 29 مارس 1960 بالإسكندرية، وفي سبتمبر 2007 أصيب بالتهاب في أحد شرايين المخ، ما أدى لدخوله في غيبوبة، لكنه تعافى منها لاحقا، قبل نقله صباح أمس إلى المستشفى لوضعه تحت الرعاية الطبية الخاصة، لتصعد روحه إلى بارئها عصرًا.

وللفنان الراحل العديد من الأعمال السينمائية الناجحة، منها "طباخ الرئيس، أبو علي، سيد العاطفي، حرامية في كي جي تو، حريم كريم، مسرحية ليلة زفاف المرحوم، بابا جاب موز" وغيرها.

أخبار قد تعجبك