أخبار تهمك

كتب: غادة شعبان -

04:46 م | الأربعاء 09 أكتوبر 2019

الطفل سيف حسن

سلسلة من حوادث العنف والإهمال شهدتها المدارس خلال الفترة الماضية، والتي نتج عنها الكثير من المشكلات للأطفال، وتصاعدت حتى وصلت لمرحلة جديدة كليا، حيث طفت إلى السطح واقعة جديدة لطفل نتج عنها حدوث تشوهات في العضو الذكري الخاص به.

داخل مدرسة "بشتيل الجديدة"، تعرض الطفل سيف حسن، صاحب الـ9 أعوام، في الصف الثالث الإبتدائي، لمضايقات من قبل زملائه داخل الفصل، لرغبتهم في الاستيلاء على مصروفه اليومي، والذي فقد على إثرها عضوه الذكري.

وذكرت والدته دينا جمال، لـ"هُن"، تفاصيل ما حدث لنجلها على يد الأطفال، "امبارح اتنين من صحابه ضربوه ووقعوه على الديسك، وكان فيها مسمار، علشان عايزين مصروفه اللي كان معاه وهو حوالي 10 جنيهات، وأدى إلى حدوث تشوهات في العضو الذكري، ومحدش أسعفه من الحصة الثانية لحد نهاية اليوم الدراسي".

تفاجأت الأم أثناء ذهابها لأصطحاب نجلها من المدرسة بحالته وهيئته، "لقيت الولد بينزف، ولما بصيت لقيت هناك تشوه في العضو، خدته وطلعت على مستشفى الموظفين في منطقة الكيت كات، وهناك عملوا لسيف إسعافات آولية، وقالوا الجراحة مش تخصصنا، وبعدها طلعت على مستشفى قصر العيني، وهناك دخل غرفة العمليات لمدة ساعتين، أثبت الأطباء إن العضو مفتوح حوالي 8 سنيتمرًا، وخد حوالي 10 غرز".

وعن تفاصيل ملابسات الحادث ذكرت دينا، أن "الواقعة حصلت في الحصة الثانية، من حوالي الساعة 8 ونص، لحد 11 ونصف تقريبًا، ولد من اللي حصل معاه المشكلة، شاله ورماه على الديسك، ولما حس بنزيف راح للمدرسة يقولها، قالتله ينزل للأخصائية الخاصة بالمدرسة، واللي اديتله بن وقالتله حطه على مكان الجرح".

حررت الأم محضرًا في قسم أوسيم، التابع لبشتيل، برقم 18672، وهناك أفادت الأم والوالد بما حدث مع طفليهما، ثم جرى عرضهما على النيابة العامة.

واستغاثت الأم بوزير التربية والتعليم لاستعادة حق نجلها وما لحق به من إصابات نتج عنها تشوه عضوه الذكري، "ابني بيضيع مني، وعايزه حقه".

 

أخبار قد تعجبك