كافيه البنات

كتب: ندى نور -

06:57 م | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

هدير تؤسس مشروعها لبيع المنتجات اليدوية

لم يحالفها الحظ لكي تلتحق بكلية التربية النوعية ولكن لم تنسى هدير رجب، شغفها بالأعمال اليدوية وخاصة الكروشيه الذي تعلمت أساسياته من حصة الاقتصاد المنزلي في المدرسة، لتستغل ذلك وتؤسس صفحتها عبر "فيس بوك"، لبيع المشغولات اليدوية.

"اتعلمت وأنا في 3 إعدادي أساسيات غرز السلسلة والعمود وإزاي أمسك الأبره، واتعلمت لأني حبيت المجال ده بفضل مدرسين الاقتصاد المنزلي"، بهذه الكلمات بدأت "هدير"، حديثها لـ "هُن"، التي قررت التخلص من قيود الوظيفة والتفرغ للعمل الحر.

تحولت هواية السيدة الثلاثينية إلى مشروع تحقق منه مكاسب مادية: "بعد الجواز لقيت وقت فراغ كبير بدأت استرجع حصص الاقتصاد، وبفضل الله كانوا الغرزتين دول هما البداية، وهفضل ادعي لكل مدرسين الاقتصاد بالسعادة لأنهم السبب الأساسي لفتح مشروعي".

اختارت "هدير"، تأسيس صفحتها على "فيس بوك" باسم "Amola Gifts"، لتتحول إلى مصدر دخلها الأساسي ومشروعها الذي تتكسب منه: "بتمنى ترجع تاني حصص الاقتصاد في المدرسة والبنات تقدر تتعلم وتستفيد فعلا، لأن الحصص اللي زي دي بتساعد في المعيشة وممكن يتفتح منها بيوت كتير".

أخبار قد تعجبك