أخبار تهمك

كتب: سهاد الخضري -

07:30 ص | الأربعاء 11 سبتمبر 2019

صفاء عاشور

"بتمنى أشوف كل بنت تكون مبسوطة يوم زفافها أو خطوبتها، لازم الكل يساعد كل فتاة مقبلة على الزواج وغير قادرة على شراء الفستان بتوفيره لها، سواء جديد أو مستعمل بحالة جيدة"، بتلك الكلمات لخصت السيدة صفاء إبراهيم عماشة، 55 عاما، تفاصيل مبادرتها التي أطلقتها بمساعدة كل عروس غير قادرة على توفير احتياجاتها من فستان الفرح بمشاركة ابنتها رنا، وهو ما يُعد تجربة جديدة من نوعها.

ووفقا لما قالته رنا لـ"الوطن"، فإنهن يقمن بعرض الفساتين في الأتيليه المملوك لها للعرائس، مناشدة كل من هي قادرة على التبرع بفستانها لأخرى عاجزة عن تدبيره لتكتمل فرحتها كعروس.

تروى رنا صلاح فنانة تشكيلية وابنة مالكة الأتيليه وشريكتها، التفاصيل لـ"الوطن": "ماما موظفة على المعاش، حيث كانت تشغل منصب مديرة الشركة المصرية شاهر سنترليك بالدقهلية، وتهتم بمجال المشاركات المجتمعية لذا افتتحت هذا السنتر من أجل توفير الفساتين للعروس غير المقتدرة دون مقابل عن طريق التبرعات، حيث نهتم بتوفير فساتين الزفاف والخطوبة مجانا للأيتام وذوي القدرات الخاصة ومتعسري الحال".

وتضيف رنا قائلة: "أعمل على توفير الفساتين للأتيليه عن طريق التبرعات من صديقاتي، وحال احتياج إحداهن من الأيتام أو متعسري الحال يتوجهن إليها حيث تعمل على تجهيز الأيتام والحالات المرضية"، متابعة: "نطالب الجميع بالعمل على مساعدتنا، فمن لديها فستان لا يعجبها تخرجه لوجه الله لناس أخرى تستفيد منه بدل ما هو مركون في الدولاب، هناك ناس في حاجة للفرح ولا تملك المال".

أخبار قد تعجبك