موضة وجمال
نائبة الرئيس الحالي لمجموعة فيرساتشي

فوجئ المهتمون بعالم الموضة والجمال، اعتذار دار فيرساتشي للأزياء عن صورة ظهرت على أحد منتجاتها تشير ضمنيا إلى استقلالية منطقتَي هونج كونج وماكاو عن الصين، وهو ما أثار غضبا بين الصينيين.

ولجأت دار فيرساتشي للاعتذار بعد موجة انتقادات لاذعة وجهت لها على وسائل التواصل الاجتماعي بالصين، وحسبما أوردته بي بي سي عربية، أعلنت الدار أنها ارتكبت خطأ وأوقفت بيع القمصان التي ظهرت عليها الصورة، وأنها تحترم سيادة دولة الصين على أراضيها.

وكانت البداية عندما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لقمصان من دار الأزياء تظهر عليها أسماء بعض المدن وبلدانها، مثل ميلان وإيطاليا ولندن والمملكة المتحدة، الا أن الأمر جاء مختلفًا في تلك المدينتين عندما كتب على القمصان "هونج كونج -هونج كونج"، و"ماكاو-ماكاو".

لم تكتفِ الشركة الإيطالية "فيرساتشي" بالاعتذار بل أعلنت أنها أوقفت بيع القمصان وتخلصت منها يوم 24 يوليو، كما قدّمت المخرجة الفنية للعلامة التجارية، دوناتيلا فيرساتشي، اعتذارا مشابها قائلة في تدوينة على موقع انستجرام: "لم أرغب أبدا في عدم احترام سيادة الصين الوطنية، ومن هنا رغبتي في الاعتذار الشخصي عن مثل هذا الخطأ الناتج عن عدم الدقة وعما قد يكون تسبب فيه من ضيق".

الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل دفعت الحادثة يانغ مي ممثلة علامة فيرساتشي التجارية لدى الصين، والتي يفضلها الجماهير في الصين إلى قطع علاقتها بالعلامة التجارية، وذلك من خلال بيان لها قالت فيه: "سيادة الصين ووحدة أراضيها أمر مقدس ولا يمكن انتهاكه".

أخبار قد تعجبك