أم صح
أنغام وابنها

قالت مصادر إنّ سبب خلاف أنغام وابنها عمر، رفضه وضع والدته كـ"زوجة ثانية" للموزع أحمد إبراهيم، إذ إنّه متزوج بالسيدة ياسمين عيسى ولديه طفلين عيسى ومالك.

وأضافت المصادر لـ"الوطن" أنّ عمر رفض فكرة زواج والدته برجل متزوج وطلب منها الانفصال عنه فورا، إلا أنّ الأمور تفاقمت وانتهت برحيل عمر عن منزل والدته، بينما رفض إبراهيم البقاء في منزل زوجته وبقي في الاستوديو الخاص به.

وأصدر عمر قبل أيام بيانا لتوضيح علاقته بوالدته أنغام وزوجها، وجاء فيه "لإنهاء هذه اللعنة، هذه أمي ولن أدير لها ظهري أبدا حتى لو اختلفنا، وأي شخص يعتقد أنّني سوف أؤذي أمي لا يعرف من أنا".

وتابع: "أنا أهتم بأمي وأحبها، ولا يحق لأي منكم الهجوم أو الدفاع عني، لقد تم نشر الأشياء على الملأ لأننا للأسف لا نعيش حياة خاصة، سأظل دائما صادقا مع نفسي، وسأظل دائما إلى جانب الحقيقة".

وأضاف: "نعم أنا لديّ مشاكل مع هذا الشخص لأسباب عديدة، لكن لا أفكر ولو لثانية واحدة أن أؤذي أمي، أنا أحبك كثيرا يا أمي رغم كل شيء، أنا وشقيقي العمود الفقري لكِ، ولا يمكن لأحد أن يحل محلنا، فأنا لست مؤقتا مثل بعض الناس، أحبك للأبد يا أمي".

ورغم أنّ أنغام نفت في بداية الأمر ما تداول بشأن تدهور علاقتها بنجلها، لكنها لم ترد على بيان نجلها واكتفت بالصمت.

 

أخبار قد تعجبك