كافيه البنات
هياتم

أنوثة طاغية، جذبت الأنظار إليها، منحتها لقب "ملكة الإغراء"، حصرها جمالها في أدوار الاغراء، قدمت للسينما العديد من الأفلام التي جسدت خلالها دور المرأة اللعوب، فلا ننسى دورها في فيلم"غريب في بيتي"، والذي قدمت من خلاله دور امرأة اشتهرت بعلاقاتها المتعددة بلاعبي كرة القدم، والدور الذي برعت فيه واتقنته خلال فيلم"عفوا أيها القانون"، حينما قدمت دور المرأة اللعوب وظهرت بشخصية الزوجة الخائنة، لتنشأ علاقة بينها وبين زوج صديقتها، هي الفنانة هياتم، التي تركت أعمالا خالدة ستظل محفورة في العقول.

وتحل، اليوم، 22 يوليو ذكرى ميلاد الفنانة هياتم، ويلقى هُن الضوء على ملامح وجوانب من حياتها:

أدوار المرأة اللعوب

لعبت هياتم شخصيات كثيرة كان يغلب عليها دور الإغراء والمرأة اللعوب، التي تسعى لجذب رجل متزوج إليها، وكذلك أدوار الزوجة الخائنة، ومنها:

غريب في بيتي

من أبرز أدوار الإغراء للفنانة الراحلة، وهو دور امرأة اشتهرت بعلاقاتها بلاعبي كرة القدم، ونجحت هياتم في مهمتها أثناء الفيلم عن طريق استدراج "شحاتة أبو كف" نجم الزمالك الجديد.

عفوا أيها القانون

لعبت هياتم دور الصديقة الخائنة، التي جذبت زوج صديقتها، والذي قام بدوره الفنان محمود عبدالعزيز، إلى أن تشاهدهما الزوجة أثناء خيانتها بغرفة نومها، فتطلق النار على كليهما، وتواجه المحاكمة بتهمة القتل العمد.

ويعد هذا الدور من أهم أدوارها، لأنه يناقش قضية حساسة، وهي تفريق القانون بين موقف الزوجة التي تقتل من أجل الخيانة وموقف الزوج، على الرغم من استناد القوانين المصرية إلى الشريعة، التي لم تفرق بين الحالتين.

الأقوياء

جسدت الفنانة في هذا الفيلم دور المرأة اللعوب، التي تربطها علاقة، بابن رجل أعمال شهير ووالده في نفس الوقت، وتطور الأحداث وتنتهي بمقتل كليهما.

أزواجها

لم تُعلن هياتم في البداية إلا عن زيجتها من محمود الخواجة نجم نادي الزمالك السابق، خلال فترة الثمانينيات، إلا أن الزواج لم يستمر إلا فترة قليلة، ولم يُثمر عن إنجاب أطفال.

وعلى الجانب الآخر، أكدت الفنانة خلال لقاءها ببرنامج "صاحبة السعادة" مع الإعلامية إسعاد يونس، أنها تزوجت 3 مرات، ولم تُنجب على الإطلاق، وذلك لانشغالها بالفن.

إطلاق اسمها على شارع بالإسكندرية

اطلق اسمها في الثمانينيات، على أحد شوارع الإسكندرية القديمة، في حي شرق بجوار كوبري ستانلي، في إشارة إلى أنه الشارع الذي ولدت فيه الفنانة، وانطلق مشوارها الفني منه.

وتداول النشطاء، 3 قصص عن تسمية الشارع، بذلك اللقب، فقالوا إن شهرة الشارع بهياتم كان نسبة إلى أحد السيدات اللاتي كنا تسكن فيه وتدعى "هياتم الهبو".

أما الرواية الثانية، فكانت شهرة الشارع بإقامة سيدة تدعى هياتم الديناري، موائد رحمان فخمة في الإسكندرية، واسمها الأصلي هو "هياتم شنتوح" ونسبت إلى شخص يدعى "الديناري باشا" قيل إنه صاحب محالج أقطان شهيرة، وذلك في ثلاثينيات القرن الماضي.

وجاءت الرواية الأخيرة، أن سبب تسمية الشارع كان لأنه مسقط رأس الفنانة "هياتم"، التي عملت لمدة 6 سنوات كراقصة وانتقلت إلى العمل في المسرح والسينما.

وفاتها

توفيت هياتم في الشهر الذي ولدت فيه، 27 يوليو عام 2018، بعد صراع مع المرض، حيث فوجئ الكثير بعد تداول صورة لها أظهرت فقدانها للكثير من وزنها، في ديسمبر الماضي، خلال العرض السنوي لمصمم الأزياء المصري هاني البحيري، والذي عرض خلاله أحدث فساتين زفاف صيف 2018، وبدأ تداول أنباء بشأن إصابتها بالسرطان منذ سنوات وسط تكتم إعلامي واسع.

وأصيبت بوعكة صحية نقلت إثرها إلى العناية المركزة في أحد مستشفيات الدقي، وأصدرت الأسرة بيانا رسميا بشأن إصابتها بارتفاع شديد في درجات الحرارة، كما أعلنت شقيقتها خضوع هياتم للعلاج من سرطان القولون منذ فترة.

وصيتها

أكد بعض أقرباء الفنانة الراحلة أنها طلبت منهم دفنها من دون تسليط أي أضواء على الجنازة، وأن يكون الأمر عاديا.

أخبار قد تعجبك