موضة وجمال
الوشم

نساء كثيرات من فئات مختلفة وبلاد عديدة تحفرن على أجسادهن بالوشوم ولكنهن في الواقع بنسبه كبيرة يسعون وراء إخفاء قصص حقيقية وواقعية حدثت لهن من قبل.

"غابرييل ميميدوف" فنان  يستخدم الكثير من آلات الوشم الحديثة المختلفة، ولكن تزوره بعض الحالات محله، لإخفاء آثار أجسادهن الناتجة عن قصص واقعية حدثت لهن، وخلال حديث "ميميدوف" لموقع CNN، قال، "أحيانا أكون غير قادر على إخفاء بعض الآثار، وهذا نتيجه للحالات الصعبة، التي يعجز رسمي عن إخفائها".

كثير من الناس يرون الوشوم سببا لقتل الأنوثة، والبعض يرونها إغراء محببا ولكن عند السؤال، "لماذا تقوم الفتاة بإغراز الإبر داخل جسدها؟"، وبعد كثير من الأبحاث اتضح أن السبب أحيانا يكون رغبة في إخفاء آثار ضرب أو حروق أو غيرها.

الوشوم في تلك الأثناء تعود على الفتاة بتحسين صحتها النفسية، وبعض الفتيات لا ترتدين البيكيني أو المايوه، لإخفاء أي آثار سلبية في أماكن مكشوفة.

أخبار قد تعجبك