أخبار تهمك
رشيدة طليب

سلسلة من الهجوم المتكرر ضد النائبتين المسلمتين رشيدة طليب وإلهان عمر، بعد دخولهما الكونجرس الأمريكي ودفاعهن عن قضايا بلادهن الأصلية، إذ تنتمي "رشيدة" إلى أصول فلسطينية، ومن منطلق ذلك تحاول الدفاع عنها والحديث عن معاناة أبناء شعبها.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تدرس منع النائبتين رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول أراضيها بسبب دعمهما المستمر للقضية الفلسطينية، وأن القرار سوف تتخذه وزارتا الشؤون الاستراتيجية والداخلية في حكومة الاحتلال.

ومن جانبه، ذكر محمد طليب، أحد أقارب رشيدة طليب، بأن نائبة الكونجرس الأمريكي ترتب لزيارة القدس وقطاع غزة والضفة الغربية الشهر المقبل، بصحبة عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي، من ضمنهم النائبة إلهان عمر، صاحبة الأصول الصومالية، للإطلاع على معاناة الشعب الفلسطيني ومتابعة تطورات القضية الفلسطينة على أرض الواقع. 

وأضاف "طليب" لـ"هن"، بأن سلطات الاحتلال لم تستطيع منع رشيدة طليب من دخول بلادها فلسطين، فعائلتها ما زالت موجودة في قرية بيت عور الفوقا الفلسطينية، منوها بأن "رشيدة" طالبت السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، في زيارته الماضية للأراضي الفلسطينية بأن يذهب لمنزل جدتها في بيت عور الفوقا، ويطمئن على أحوالها الصحية.

وأشار إلى أن "رشيدة" ستزور الأراضي الفلسطينية الشهر المقبل، وستمكث هناك 5 أيام، تجري خلالها بعض الزيارات العائلية.

اقرأ أيضًا: بعد بكاء "رشيدة طليب" وتهديدات "إلهان عمر".. نائبات مسلمات بالخارج ضحايا التطرف

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هاجم منذ يومين نائبات بالكونجرس الأمريكي ينتمين للحزب الديموقراطي، إذ طالبهم بالعودة إلى بلادهم الأصلية، فقال عبر حسابه على "تويتر": "لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتين منها حيث تتفشى الجريمة؟"، وهو حديث اعتبره البعض استمرار لاعتدائه العنصري على المهاجرين، وتحديدًا من يخالفون سياساته. 

وبحسب ما ذكرته "فرانس برس"، إنه بالرغم من أن ترامب لم يتسمية أي من النائبات، لكنه قال: "إنهن أتينَ في الأصل من بلدان ذات حكومات كارثية بالمطلق هي الأسوأ والأكثر فسادا وعدم كفاءة في العالم".

لكن "ترامب" بدا أنه يقصد مجموعة من النائبات اللواتي دخلن مجلس النواب للمرة الأولى، مثل النائبة عن مينيسوتا إلهان عمر ورشيدة طليب من ميشيجان، وهو الأمر الذي عرض "ترامب" للإدانة من قبل الكونجرس الأمريكي إذ جرى وصف حديثه باللهجة العدائية، بحسب ما ذكرته "فرانس برس".

أخبار قد تعجبك