رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صور| "سلمى" تحيي زمن الفن الجميل برسم الزخارف القديمة على أطباق ومفكرات

كتب: ندى نور -

07:31 ص | الجمعة 21 يونيو 2019

سلمي بجانب إحدى زخارفها

شغفها بالزخرفة الإسلامية القديمة جعلها تختاره كي تتعلمه عبر "يوتيوب"، رغم ابتعاده عن مجال دراستها، إذ تخرجت سلمى محمد، 25 عامًا، من كلية الحقوق جامعة الإسكندرية، وعقب تخرجها اتجهت للتعرف على الزخرفة من الكتب القديمة.

"أمل" رسامة كاركاتير وطالبة طب: "برسم أي حاجة محتاجة تتصلح" 

تقول سلمى: "أنا بدأت من حوالي سنتين مجرد هواية، وبعد التخرج بدأت اشتغل عليه واتعلمه"، بهذه الكلمات بدأت الفتاة العشرينية حديثها لـ"هُن"، وانشئت بعدها صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعنوان "SE - Gallery".

تعبر زخرفتها عن التصميمات القديمة: "كنت عايزة أرجع لزمن الفن الجميل، في تصميمات ليا مقتبسة من الزخارف في الجوامع المصرية القديمة"، لافتة أن بداية شغفها بـ فن الزخرفة كان اندهاشها بالزخارف القديمة في المساجد والقلاع: "كنت بستغرب بيعملوا الدأنماط دي إزاي، فدورت لحد ما عرفت بتتعمل إزاي".

تألمت من حريق الكنيسة فرسمت "أحدب نوتردام" يحتضنها.. إيكوادورية لـ"هن": لم أتوقع انتشارها 

ورغم ابتعاد مجال دراستها عن هذه الفنون إلا أنها فضلت تعلمها لشغفها بالانتيكات منذ صغرها: "كنت أي مسجد بدخله بفضل أبص للسقف والحيطان وأفكر اتعمل إزاي".

قررت "سلمى"، افتتاح متجرها الخاص منذ 5 أشهر، وتقوم ببيع منتجاتها "أون لاين"، كانت أول منتجاتها "مفكرة"، مستوحى تصميمها من المنتجات الكلاسيكية، وتقوم فكرتها على نشر الإيجابية حيث وضعت عبارات تحفيزية داخل المفكرة وتصميماتها من الزخرفة والماندالا، لتساعد على التخلص من الطاقة السلبية.

تمنت الفتاة العشرينية في المستقبل، أن تتمكن من الحصول على براند مجوهرات مستوحاة من الزخرفة، وانتشار "الجاليري" الخاص بها على نطاق واسع.