هي
صورة تعبيرية

يعتقد كثيرون أن الحموات مصدر المشاكل في الحياة الزوجية التي تعكر صفوها، بداعي تدخلها في الحياة الزوجية أو تعمدها إصدار بعض الأمور التي تثير غضب الزوجة مما تؤدي إلى المشاكل بينهما.

وتوجد عدة مواقف وأمور يكون الحل الأنسب فيها من الزوجة هو عدم الرد، تجنبًا لأي مشاكل من الممكن حدوثها بالفعل.

كيف تؤسسين لعلاقة زوجية سعيدة؟

ومن جانبها، علقت الدكتورة هالة حماد، استشاري العلاقات الأسرية، بأن كثير من الحموات يشعرن بأن زوجة الابن، أصبحت تحتل المرتبة الأولى لديه، مما يثير لديها شعور بالغضب تجاهها، وقد تراها شخص أتى ليحصل على ثمار تعبها.

وأوضحت "حماد" في حديثها لـ"هن" بأن على الزوجة أن تقدر ذلك، وتتفهم طبيعة حماتها، وأنه سوف يأتي يوم تكون في محلها، لذلك لابد أن تتعامل معها بإحسان، حتى إذا حاولت حماتها استفزازها بتعليقات غير مناسبة، يجب عليها عدم الرد والتجاهل.

وتابعت استشاري العلاقات الأسرية عن بعض الأمور والمواقف التي تثيرها الحموات، لكن يجب على الزوجات عدم الرد والتعليق على هذه المواقف حتى لا تتطور إلى مشاكل كبرى، فمنها عدم تدخل الزوجة في المشاكل بين زوجها وأشقائه، حتى لا يتهمها أحد بالانحياز "متدخلش في مشاكلهم مع بعض.. عشان كلمتها هتكون تقيلة".

"من غير مشاكل".. 6 أسرار للحفاظ على علاقة زوجية ناجحة

وأيضًا من المواقف التي يفضل فيها عدم الرد، محاولة استدراج الحموات زوجة الابن في المشاكل التي تقع بينها وبين حماها "لو حاولت الحما تدخلك في المشاكل اللي بينها وبين جوزها.. متعلقيش واستمعي بهدوء واسكتي".

أما إذا حاولت الحموات التدخل في شؤون الحياة الزوجية بين ابنها وزوجته، فيجب أن يكون التصرف بعقل وأن تعلق الزوجة بطريقة لطيفة وعدم إحراجها حتى لا يؤدي ذلك إلى مشاكل: "ممكن تقولها متضايقيش نفسك يا طنط.. أو مش عاوزين نزعجك".

أخبار قد تعجبك